خامنئي: تصريحات بوش تثبت أن أميركا هي «الشيطان الاكبر»

قادة ايران متفقون على رفض الانقياد للهيمنة الاميركية

الدوحة ونيقوسيا - نقلت قناة الجزيرة القطرية الجمعة عن مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية على خامنئي وصفه للرئيس الاميركي جورج دبليو بوش بأنه "متعطش للدماء ويعمل بشتى الطرق لمحاربة المسلمين" وأنه "يحاول إبعاد إيران عن القيام بدورها تجاه قضية فلسطين وقضايا الامة الاسلامية".
وقالت القناة الفضائية أن خامنئي قال أيضا أمام حشد من المشاركين في مؤتمر لدعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران الخميس أنه يتمنى أن يقوم "تحالف يشمل الدول العربية والاسلامية لمواجهة مخاطر المرحلة الراهنة".
وكان من بين الحضور محمد الدرة والد الطفل رامي الذي قتل في مستهل الانتفاضة بغزة.
وقال مراسل الجزيرة بطهران في تقريره "بعبارات لا تحتمل التأويل، حمل المرشد الايراني على خامنئي بشدة على الرئيس الاميركي جورج بوش واصفا تصريحاته ضد إيران بأنها عكست ما يخفيه من رياء ومخططات تآمرية ضد المسلمين.
"واعتبر خامنئي في كلمة ألقاها أمام مجموعة من المشاركين في مؤتمر لدعم الانتفاضة الفلسطينية الاتهامات الامريكية ضد بلاده بأنها ناجمة عن عدم استعداد إيران لمهادنة أو مساومة أمريكا وتمسكها بالدفاع عن الحقوق الفلسطينية واصفا بوش بأنه متعطش لسفك مزيد من الدماء.
"إن السياسات الامريكية الراهنة هي استمرار للخيارات الامريكية الدائمة والقائمة على الشر والتآمر وهو ما يؤكد أن أمريكا هي بالفعل الشيطان الاكبر.
"وفي مناقشة مع الحاضرين، علق خامنئي على دعوة ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأهمية قيام تحالف بين إيران والعراق وسوريا ولبنان لمواجهة ما وصفه بمخاطر المرحلة الراهنة بقوله (بلكنة من العربية الفصحى): يا حبذا لو وسعت دائرة ذاك التحالف إلى سائر البلاد العربية ثم الاسلامية.
وتأتي مواقف خامنئي لتؤكد تناغم أركان القيادة الايرانية بمحافظيها وإصلاحييها حول الموقف السلبي تجاه واشنطن خصوصا بعد أن انضم الرئيس المعتدل محمد خاتمي إلى حملة المنتقدين، إذ اعتبر سياسة بوش بأنها أسوا من سياسات أسلافه مشددا على أن بلاده لن تطأطأ رأسها".
وكان بوش قد وصف ليلة الثلاثاء/الاربعاء في بيان السنوي الاول حول حالة الاتحاد إيران والعراق وكوريا الشمالية بمثلث "الشر" لدأب تلك الدول الثلاث على محاولة تطوير وحيازة أسلحة دمار شامل.