خطة عسكرية اسرائيلية لاعادة احتلال الاراضي الفلسطينية

الخطة لم تتطرق للخسائر الاسرائيلية المتوقعة

القدس - افادت صحيفة "هآرتس" الخميس ان مسؤولين كبارا وجنرالات اسرائيليين سابقين وضعوا خطة تقترح اعادة احتلال الاراضي الفلسطينية ولا تستبعد احتمال اغتيال الرئيس ياسر عرفات.
واكدت "هآرتس" ان "خطة سياسية امنية" وضعتها مجموعة من كبار المسؤولين في الدفاع وجنرالات الاحتياط توصي باجتياح مكثف للمدن الفلسطينية "لتطهيرها من الارهابيين والاسلحة".
وقالت الصحيفة ان المسؤولين يقترحون في هذه الخطة ايضا تدمير السلطة الفلسطينية ولا يستبعدون امكانية قتل عرفات.
واكد اصحاب المشروع الذين يعتبرون ان عملية عسكرية حاسمة قد "تغير الوضع الاستراتيجي في مدة اسبوع"، ان اقتراحاتهم مدعومة من قبل اعلى قيادات الجيش.
واعلن الجنرال ايفي عيتام الذي يقود فريق مسؤولي الدفاع والجنرالات السابقين انها "المحاولة الاولى التي يقوم بها اليمين لتقديم خطة سياسية امنية تقترح حلولا".
وقالت الصحيفة ان الخطة تحتوي ايضا على تدابير لمنع العرب الاسرائيليين من المشاركة في البرلمان الاسرائيلي.
افادت "هآرتس" ان عيتام اعلن ان الفريق الذي يترأسه يعتزم دخول المجال السياسي عبر انشاء حزب يميني جديد.
واضافت الصحيفة ان الخطة التي لم تلق دعما من رئيس الوزراء أرييل شارون ستنشر تفاصيلها خلال الاسابيع المقبلة.
وكان مساعد اركان الجيش الاسرائيلي الجنرال موشي يعالون اعلن في السابع عشر من الشهر الجاري ان الجيش قد يعيد احتلال قطاعات تخضع للحكم الذاتي الفلسطيني.