كيف تصبح شخصية جذابة؟ الأطباء ينصحونك بالاسترخاء

استرخِ وانتظر النتيجة

واشنطن - تتمثل أحدث صيحة طبية في مجال السلوكيات البشرية, في عدد من النصائح التي تساعد الإنسان على الاسترخاء والتأمل وتكسبه شخصية جذابة ومرونة ذهنية عالية.
ويتحقق هذا الأمر, حسب ما يرى الباحثون, من خلال القدرة على التخيل أو التصور الذي يساعد في توضيح المفاهيم والمقاصد الكامنة في العقل, وإعادة برمجة ما دون الشعور واللاوعي في النفس البشرية, لتحقيق الأهداف والطموحات, ومساعدة الفرد في السيطرة على صور الواقع التي خلقها عقله, وتوجيه هذه الصور بشكل إيجابي يقود إلى سيطرة أكبر على جميع نواحي الحياة.
وتتلخص عملية التخيل البسيطة هذه كما أوردتها صحيفة نيويورك تايمز, في الجلوس بهدوء وإغماض العيون مع إسناد الظهر ووضع القدمين بشكل مستقيم على الأرض, ثم الانتظار دقيقة أو دقيقتان للوصول إلى وضع استرخاء صحيح, وذلك بالتركيز على إرخاء كل جزء من الجسم على التوالي, بدءا من الوجه وتدريجيا إلى القدمين.
وتتمثل المرحلة الثانية في التنفس بعمق وبشكل ثابت مع تركيز الانتباه على قوة التنفس عند تدفق الهواء إلى الداخل والخارج, وعند الشعور بالاسترخاء , يتم تصوّر النفس أو الجسم أو السلوك بالصورة المرغوبة وجعل هذه الصورة واضحة قدر الإمكان بملء جميع التفاصيل المطلوبة, والتفكير بهذه الصورة كحقيقة في الحاضر وليس كمثال أو نموذج مستقبلي, مع ترديد الإصرار والتوجهات الإيجابية التي تعبر عن المثاليات والطموحات المناسبة في صيغة الحاضر مثل "أنا قوي أو أنا أسيطر على نفسي وشكلي".
وقال الباحثون إن بالإمكان البقاء مع هذه التخيلات والصور حسب الرغبة, ثم إنهائها بالتنفس بعمق وفتح العينين تدريجيا, ومحاولة تذكر تلك الصور في الحياة اليومية, مشيرين إلى أن بالإمكان إعادة هذا التمرين بمحاول استحضار جميع الصور, كصورة الجسم المتخيل, أو المواد الغذائية المرغوب بتناولها.
ويؤكد العلماء أن الإيمان والثقة بالنفس هي أعظم صفة إيجابية تكسب الإنسان القدرة على التفكير والتصرف, مشددين على ضرورة استخدام قوة العقل لفائدة الإنسان ومصلحته, لأن ما يفكر به الإنسان يؤثر تأثيرا مباشرا على صحته وسلامة جسمه. (ق.ب.)