«مدد يارسول الله»، تجربة محمد منير في الموسيقى الدينية

معني بنشرها في الغرب

القاهرة - قدم المطرب النوبي المصري محمد منير ضمن الفعاليات الثقافية للدورة الرابعة والثلاثين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب مساء الثلاثاء اغنيته الجديدة "مدد يارسول الله" التي تعتبر تجديدا في الموسيقى الدينية.
وتمزج التجربة الجديدة ادعية اسلامية ومسيحية في الاغنية التي ترتكز الى الموسيقى الصوفية الاسلامية.
واكد المطرب خلال لقاء مع الحضور انه "اخذ من التراث الصوفي المتعارف عليه كاشعار وموسيقى" مستفيدا من "طريقة المداحين ومفرداتهم في مدح الرسول وآل البيت".
واضاف "امام مثل هذه الحالة الموسيقية الاسلامية اذا جاز التعبير لم اجد مانعا ان احملها اكثر من رسالة عن العدل لكل خلق الله فليس دمك افضل من دمي ولا بد ان يتحقق العدل قبل الدم".
وتابع "لدينا الى جانب القيم الاسلامية قيما مسيحية مهمة مثل انشودة المسيح في انجيل لوقا «المجد لله في العلي وعلى الارض والسلام وفي الناس المسرة»".
واستخدم المفردات الصوفية التي وظفها في اغنيته في "موقع واحد في المقطع الصوفي «اقسمت بالحا ميم وبسورة التحريم اني ما زلت في حب رسول الله»".
يشار الى ان الصوفية تستخدم الاحرف ضمن اطار من الحسابات الرياضية التي تقود الى المعرفة والتواصل ولهذا السبب يتم استخدامها في الشعر الصوفي بنوع من التقديس.
واعتبر منير ان الاغنية "انطلقت في توقيت مناسب" موضحا انه معني "بنشرها في كل مكان بما فيه الغرب نظرا لعلاقاته مع عدد كبير من الدول الاوروبية المهتمة بتجربته الموسيقية النوبية".
ومن ابرز مقاطع الاغنية
"اقسمت بالفرقان
وبسورة الانسان
العدل في الميزان
لكل خلق الله، مدد يارسول الله"
وهناك ايضا
"انشودة المسيح
رسالة حرة
على الارض السلام
وبالناس المسرة
مدد يا رسول الله".