الحرب الأميركية على «الإرهاب» تنتقل للفلبين

ساحة جديدة للحرب

زامبوانغا (الفيليبين) - اعلن جنرال فيليبيني في زامبوانغا الثلاثاء ان عملية اميركية فيليبينية لمكافحة الارهاب ستبدأ رسميا الخميس في جنوب الفيليبين بعد ان تمكنت الحكومتان من التغلب على مشكلات اجرائية.
واوضح الجنرال ايمانويل تيودوسيو ان الجنرال الاميركي دونالد وورستر الذي يتولى قيادة الجنود الاميركيين الستمئة المشاركين في هذه العملية التقى نظيره الفيليبيني في زامبوانغا احدى المدن الرئيسية في جزيرة مينداناو من اجل تسوية المصاعب الاخيرة قبل بدء العملية.
وكانت مقررا أن تقوم قوات اميركية فيليبينية بعملية مشتركة ضد متمردي ابو سياف يوم غد الاربعاء ولكن الولايات المتحدة طلبت تأجيلها وطالبت بتحديد اكثر دقة لمهمة الجنود الاميركيين.
وكان وصل مؤخرا الى الفيليبين اكثر من 650 جنديا اميركيا بينهم 160 من القوات الخاصة، وكان من المقرر ان يشاركوا كمستشارين الى جانب قوات مانيلا في العمليات الدائرة ضد مجموعة ابو سياف التي تحتجز اثنين من الاميركيين وامرأة فيليبينية كرهائن.