طارق عزيز: اميركا تريد السيطرة على كامل الشرق الأوسط

طارق عزيز مع ايفانوف في موسكو

موسكو - اتهم نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز الجمعة واشنطن بأنها "تريد السيطرة بشكل كامل على الشرق الاوسط" وذلك في ختام لقاء مع رئيس مجلس الدوما غينادي سيليزنيف في اطار محادثاته حول العقوبات الدولية المفروضة على العراق.
ونقل بيان لمجلس الدوما عن عزيز قوله ان "الولايات المتحدة تريد السيطرة شكل كامل على الشرق الاوسط ومنطقة الخليج، والعراق دولة مستقلة وهذا ما يثير استياء واشنطن".
وقال المسؤول العراقي الذي يزور موسكو "كل شيء بدأ بسبب الكويت لكن تم تسوية هذه المشكلة منذ زمن بعيد (...). لقد اعترف العراق بحدود الكويت ولكن يبدو ان المشكلة ليست هنا".
وتخشى بغداد من ان توسع الولايات المتحدة عملياتها العسكرية الى العراق في اطار حملة مكافحة الارهاب.
واكد الرئيس الاميركي جوج بوش الخميس على ضرورة قبول العراق لعودة المفتشين الدوليين لنزع الاسلحة لكنه "لم يقرر" بعد الخطوات التي ستتخذ ضد بغداد.
والخميس اتهم عزيز في موسكو الولايات المتحدة بالانحياز في تطبيق القرارات الدولية ملمحا الى ان بغداد غير مستعدة لقبول عودة المفتشين الدوليين.
من ناحية أخرى انتقدت بغداد بشدة التصريحات التي ادلى بها وكيل وزارة الخارجية الاميركية جون بولتون امس في خطابه امام مؤتمر نزع السلاح في جنيف حول العراق والتي اتهم فيها العراق بخرق اتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية.
ونقلت وكالة الانباء العراقية عن ممثل العراق الدائم لدى مكتب الامم المتحدة في جنيف سمير خيري قوله انه "من المعروف تماما موقف الولايات المتحدة العدائي ازاء العراق ولهذا فأن الاشارة الى العراق التي وردت في خطاب ممثل الولايات المتحدة (جون بولتون) لا تنطلق من موقف موضوعي ولذلك يجب ان يؤخذ بتحفظ شديد من قبل المؤتمر".
واوضح ان "خطاب ممثل اميركا يؤكد ما نشكو منه دائما، الانتقائية والمعايير المزدوجة".
ورأى ممثل العراق ان بولتون "لم يشر الى الكيان الصهيوني الذي يمتلك العشرات من الاسلحة النووية التي تهدد امن واستقرار الشرق الأوسط وتساءل "لماذا لم تطالب الولايات المتحدة هذا الكيان بالالتزام بالاتفاقية وفتح منشأته النووية للتفتيش الدولي".
واوضح خيري ان "الاشارة الاميركية ليست فقط غير صادقة ولكنها تتناقض مع الحقائق لان الوكالة الدولية للطاقة الذرية في كل تقاريرها الى مجلس الامن منذ عام 1992 تشير الى خلو العراق من القدرات النووية" .
وخلص خيري الى القول ان "العراق بقدر تعلق الامر باتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية متمسك بالتزاماته ويتعاون بموجبها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".