حماس تتوعد بشن حرب ضروس انتقاما لشهداء نابلس

المنطقة مقبلة على انفجار هائل

غزة ونابلس - توعدت حركة المقاومة الاسلامية حماس الثلاثاء بـ"شن حرب ضروس" على اسرائيل "في كل مكان وبكل الوسائل" انتقاما لمقتل اربعة من عناصرها على ايدي الجيش الاسرائيلي في نابلس شمال الضفة الغربية صباح اليوم.
وقالت حركة حماس في بيان لها "طفح الكيل يا عصابات الارهاب الصهيوني وقسما بالله لننتقم".
واضاف البيان "ان هذه المجزرة لتفتح الباب على مصراعيه امام حرب ضروس تطال عصابات الصهاينة في كل مكان وبكل الوسائل".
واشار البيان الى "مسلسل المجازر البشعة التي يقوم بها اليهود القتلة الارهابيون المفسدون في الارض على ارض فلسطين المسلمة والتى كان اخرها المجزرة الوحشية التي طالت اربعة من شهداء من خيرة ابناء فلسطين في نابلس وهم الشهيد يوسف السوركجي والشهيد نسيم ابو الروس والشهيد كريم مفارجة والشهيد جاسر سمارو".
وكان الجيش الاسرائيلي قتل اربعة فلسطينيين اليوم الثلاثاء خلال عملية توغل داخل مدينة نابلس الخاضعة للحكم الذاتي الفلسطيني في شمال الضفة الغربية قبل ان ينسحب.
على صعيد آخر امر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الثلاثاء باطلاق سراح ناشط من حماس كان في سجن نابلس، تحت ضغط مظاهرة ضمت آلاف الاشخاص هاجموا مقر السجن بالحجارة كما اعلن ضابط كبير في الشرطة الفلسطينية.
وتم الافراج عن نضال ابو الروس شقيق احد الفلسطينيين الاربعة الذين استشهدوا فجرا في توغل الجيش الاسرائيلي في هذه المدينة شمال الضفة الغربية، بناء على امر مكتوب وقعه عرفات حسب ما اعلن الضابط للمتظاهرين.
وكان الآلاف من مناصري حركة المقاومة الاسلامية (حماس) تظاهروا في نابلس منددين بمقتل الفلسطينيين الاربعة.
وطوق المتظاهرون الذين كانوا متوجهين الى منزل محافظ المدينة، السجن واخذوا يرشقونه بالحجارة واطلقوا النار في الهواء فرد عليهم حراس السجن بطلقات تحذيرية.