رئيس الاركان السعودي: لم نطلب مغادرة القوات الأميركية

القوات الأميركية باقية حتى اشعار آخر

الرياض - نفى رئيس الاركان السعودي الفريق اول الركن صالح المحيا اي تغيير في التعاون العسكري بين الولايات المتحدة والسعودية او اي طلب من جانب المملكة لمغادرة القوات الاميركية.
وفي حديث لصحيفة "عكاظ" السعودية الثلاثاء، قال المحيا ان "الكلام الذي تم تداوله لا يقوم على أساس دقيق"، في اشارة الى تصريحات ادلى بها السناتور الاميركي كارل ليفين الذي رأى ان "القوات الاميركية غير مرحب بها في المملكة".
ونفى الفريق المحيا "أي تغيير في سياسة التعاون العسكري بين المملكة والولايات المتحدة خصوصا في مجالي البرامج والتدريب"، مشيرا الى "وجود نحو خمسة آلاف عسكري أميركي وبريطاني وفرنسي لمراقبة الحظر معظمهم من الاميركيين" في السعودية.
واكد ان الهدف من وجود هذه القوات هو "القيام بمهمة مراقبة الحظر الجوي المفروض جنوب العراق"، مشددا على ان "أي شيء خلاف هذا غير صحيح وليس هنالك مهمات أخرى غير مراقبة جنوب العراق بموجب قرارات الأمم المتحدة".
واوضح انه "لم يكن هنالك زيادة في تعداد تلك القوات". واكد ان "مجيء الأميركيين تم أصلا بموافقة المملكة (...) وحتى الزيادة في تعداد الجنود الحاليين وان لم تحدث خلال السنوات الماضية أو قد تحدث بصورة موقتة أو لأيام فلا بد من موافقة المملكة" عليها.
وكانت صحيفة "واشنطن بوست" السعودية ذكرت ان المسؤولين السعوديين يرون ان القوات الاميركية موجودة في المملكة منذ وقت طويل جدا واصبح عليها مغادرة السعودية.
لكن مسؤولين اميركيين وسعوديين نفوا هذه الانباء.