الهند تتهم باكستان بالتورط في الهجوم على المركز الاميركي

كالكوتا (الهند) ونيودلهي - من سيلاندرا سيل
قوات هندية تحرس المؤسسات الاميركية

اعلن وزير الداخلية الهندي ال.كي. ادفاني ان المنظمة التي اعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع الثلاثاء ضد المركز الاميركي في كالكوتا (شرق الهند) واسفر عن سقوط اربعة قتلى و20 جريحا، لها علاقة باجهزة الاستخبارات العسكرية الباكستانية.
وذكرت قناة ستار التلفزيونية أن جماعة حركة الجهاد الاسلامي التي تتخذ من باكستان مقرا لها اتصلت هاتفيا مع الشرطة وأعلنت مسئوليتها عن الهجوم على المركز الثقافي الاميركي.
وافاد المسؤول في المركز الاميركي في كالكوتا، براشانتو باسو ان شخصين مسلحين مجهولين هاجما الثلاثاء المركز ما ادى الى مقتل اربعة عناصر من الشرطة الهندية واصابة نحو عشرة اشخاص بجروح.
واعلن رئيس شرطة كالكوتا سوجوي شاكرابورتي بانه "قطعا هجوم ارهابي ضد المركز الاميركي" موضحا ان المهاجمين تمكنا من الفرار.
وكان متحدث باسم الشرطة تحدث في وقت سابق عن هجوم ضد القنصلية الاميركية التي تبعد اربعة كيلومترات من هذا المكان.
وفي واشنطن، اكدت وزارة الخارجية ان "حادثا" وقع في كالكوتا ولكن تعذر عليها اعطاء تفاصيل اضافية على الفور.
واعلنت انجيلا اجيلر العاملة في القسم الصحافي في السفارة الاميركية في نيودلهي ان "اطلاق نار" حصل في الساعة 6:30 (1:30 تغ) من صباح الثلاثاء امام المركز الاميركي في كالكوتا الواقع في جادة نهرو، احدى الجادات الرئيسية في المدينة.
وردا على سؤال حول احتمال سقوط اميركيين في الحادث اجابت "لا اعتقد ذلك".
وذكرت اجيلر ان المركز الاميركي يضم مكتبة ومكتبا صحافيا اضافة الى مكتب تجاري. وكان في السابق مركزا اعلاميا للولايات المتحدة (يونايتد ستايتس انفورمايشن سرفيس). وترتبط نشاطات المركز حاليا بدائرة الشؤون العامة في وزارة الخارجية الاميركية.
وقال باسو المسؤول عن المركز الاميركي ان شخصين كانا يستقلان دراجة نارية فتحا النار بشكل عشوائي باتجاه المركز الثقافي الاميركي في كالكوتا ما ادى الى مقتل اربعة عناصر من الشرطة امام المبنى.
وقد جرى اطلاق النار لدى حصول عملية تبديل بين الحراس.
واضاف شاكرابورتي ان دراجة نارية وعلى متنها راكبان احدهما كان يرتدي شالا على ما يبدو، اقتربت من المركز وعندها بدأ الراكب الخلفي باطلاق النار بسلاح آلي كان مخبأ تحت الشال. واشار الى ان الرصاص الفارغ الذي عثر عليه في المكان يدل على انها اطلقت من بندقية هجومية من نوع كلاشنيكوف.
وقال مسؤول في الشرطة ان الجرحى نقلوا الى المستشفيات جروح بعضهم بالغة.
وتعتبر كالكوتا عاصمة ولاية البنغال الغربية التي يسيطر الشيوعيون على حكومتها. وقال المتحدث باسم الشرطة ان قوى الامن في الولاية وضعت في حالة تاهب.
وكانت الاجراءات الامنية عززت حول جميع مقرات البعثات الاميركية في الهند بعيد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر الماضي.
ويتزامن وقوع الحادث مع وجود مدير مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي اي" روبرت مولر ورئيس الوكالة الاميركية للاستخبارات الدفاعية الاميرال توماس ويلسون في الهند.