حركة فتح تحذر اسرائيل من المساس بعرفات

التفاف شعبي كبير حول الزعيم الفلسطيني رغم حصار اسرائيل له

غزة - حذرت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات السبت حكومة اسرائيل من مغبة المساس بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات معتبرة انه ينطوي على "خطورة بالغة".
وقالت حركة فتح في بيان لها "ان المس بالرئيس ياسر عرفات ينطوي على الكثير من الخطورة البالغة وفوق ما يتصوره اي عقل اسرائيلي".
واضاف البيان ان حركة فتح "تحذر حكومة اسرائيل من مغبة التمادي في التصعيد العسكري الخطير ومن النتائج المترتبة على هذا التصعيد الذي طال المؤسسات الاعلامية والمدنية والبيوت المأهولة بالسكان".
وقد فجر الجيش الاسرائيلي فجرا مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية.
وطالبت فتح الحكومة الاسرائيلية "بالتراجع عن تصعيدها الخطير" معتبرة ان "اقتراب الدبابات الاسرائيلية من مقر الرئيس عرفات الى هذا الحد لهو تجاوز خطير لكل الخطوط الحمراء…انه لعب بالنار".
كما دعت فتح عناصرها والجماهير الفلسطينية الى "رفع مستوى الاستعداد والجاهزية الوطنية لمجابهة ما نتعرض له من عدوان وتصعيد عسكري اسرائيلي خطير".