روميو الاميركي يقتل حبيبته ثم ينتحر!

الحب قد ينتهي بمنتهى الكراهية!

واشنطن - قام طالب جامعي اميركي بقتل زميلة له ثم انتحر داخل الحرم الجامعي بولاية فلوريدا في ثالث حادث إطلاق نار يقع بمؤسسة تعليمية أميركية هذا الاسبوع.
وذكر التلفاز المحلي أن شابا قام بإطلاق النار، أمام عشرات الطلبة، على إحدى الطالبات مما أدى إلى مصرعها ثم أطلق النار على نفسه بإحدى جامعات الولاية التي تقع جنوب شرق الولايات المتحدة.
ونقلت شبكة سي.إن.إن الاخبارية عن عميد الجامعة ويليس هولكومب قوله "أن القاتل، على حد علمنا، توجه نحو الفتاة وتطور نوع من الجدل الحاد بينهما ثم أخرج مسدسا وأطلق عليها النار قبل أن يهم بالتخلص من حياته بنفس الاسلوب".
وكان طالب نيجيري مفصول من جامعة الحقوق ويعاني من حالة اكتئاب قد قتل عميد الكلية التي كان يدرس بها وأستاذ وزميل له وأصاب ستة آخرين بحرم جامعي آخر بولاية فرجينيا بدافع الانتقام مستخدما سلاح نصف آلي من مسافة قريبة.
كما تعرض طالبان قبل ذلك بيوم واحد لاطلاق النار وأصيبا بإصابات خطيرة في إحدى المدارس الثانوية بولاية نيويورك.
وفي تطور آخر يكشف عن تصاعد حالات العنف بين الشباب الاميركي باستخدام الاسلحة النارية، اعتقلت الشرطة مراهقا يبلغ من العمر 18 عاما لقيامه بإطلاق النار على طلبين لانهما دأبا، كما يزعم، على مضايقة صديقته.