مليونا دولار ثمن مسدسي جورج واشنطن

واشنطن.. حارب كثيرا لكن لم يحصل ابدا على مليوني دولار!

نيويورك - افادت صالة "كريستيز" للمزادات انه تم بيع مسدسين يعودان الى القرن الثامن عشر كان المركيز دي لافاييت اهداهما الى جورج واشنطن خلال الثورة الاميركية بمبلغ يقارب المليوني دولار.
وتفيد المعلومات ان المسدسين المطعمين بالذهب والفضة قد صنعا في مصنع "جاكوب والستر" في ساربروك عام 1776. وقد فضل الشاري الذي شارك في المزاد عبر الهاتف عدم الكشف عن اسمه.
وبلغت قيمة المسدسين 1.98 مليون دولار وهو اعلى رقم يسجل في مزاد علني لسلاح ناري.
ويرمز هذان المسدسان الى الصداقة التي كانت تربط بين المركيز دي لافاييت الاستقراطي، الفرنسي الذي حارب الى جانب الاميركيين المطالبين بالاستقلال، وبين جورج واشنطن الذي كان قائدا للقوات الثورية الاميركية قبل ان يصبح رئيسا للولايات المتحدة بين عامي 1789 و1797.
وكان المركيز دي لافاييت وصل الى ولاية كارولاينا الشمالية عام 1777 وهو في الثانية والعشرين من العمر للمشاركة في القتال الى جانب الاميركيين الرافضين للاستعمار البريطاني.
وقال المركيز دي لافاييت في تشرين الاول/اكتوبر عام 1778 "في اللحظة التي سمعت فيها عن اميركا احببتها. وفور علمي بأنها تقاتل من اجل الحرية كنت اتحرق شوقا للتضحية بحياتي من اجلها".
والتقى لافاييت للمرة الاولى جورج واشنطن خلال عشاء في فيلادلفيا في آب/اغسطس 1777.
وبقي لافاييت يقاتل الى جانب جورج واشنطن من هزيمة براندواين عام 1777 حيث جرح في رجله الى انتصار يوركتاون عام 1781 حيث كان له الدور الاساسي في تقرير مصير هذه المعركة.
وقدم لافاييت المسدسين الى جورج واشنطن عام 1778 في ظروف لم تعرف تماما الا ان الاخير استعملهما في المعارك ضد المستعمرين البريطانيين.
وبعد وفاة جورج واشنطن اهدي المسدسان عام 1824 الى اندرو جاكسون سابع رئيس اميركي الذي اهداهما بدوره الى ابن المركيز دي لافاييت واسمه جورج واشنطن لافاييت.