البحرين تلعب شوطا اول رائعا وقطر تخطف الفوز

الشوط الثاني كان اكثر تكافئا

الرياض - خطف المنتخب القطري فوزا ثمينا من نظيره البحريني 1-صفر الخميس على استاد الملك فهد الدولي في ختام منافسات الجولة الاولى من كأس الخليج العربي الخامسة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها السعودية حتى 30 كانون الثاني/يناير الحالي.
وسجل عادل جدوع هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64.
وكانت الامارات فازت على عمان بالنتيجة ذاتها ايضا، فتقاسمت الصدارة بعد الجولة الاولى مع قطر برصيد 3 نقاط لكل منهما، امام السعودية والكويت ولكل منهما نقطة واحدة بعد تعادلهما 1-1 الاربعاء في مباراة الافتتاح.
وسيطر المنتخب البحريني على الشوط الاول سيطرة تامة قدم فيه اداء رائعا وكان الاكثر خطورة لكنه فشل في هز الشباك رغم الفرص العديدة التي سنحت للاعبيه الذين نجحوا في اعتماد التمريرات القصيرة والوصول الى المرمى وكانت العابهم منظمة ومدروسة احكموا من خلالها ضغطهم في منطقة الوسط لكن عابهم انهاء الهجمات بطريقة سليمة.
ولعب الدفاع القطري والحارس حسين الرميحي دورا بارزا في ايقاف مفعول الهجمات البحرينية الخطيرة التي كان يمكن منها للبحرينيين ان يسجلوا هدفا على الاقل، لكن الناحية الهجومية لدى "العنابي" لم تكن جيدة واخطر فرصة حصل عليها محمد سالم العنزي ابعدها الحارس عبد الرحمن عبد الكريم.
وتكافأت الكفة في بداية الشوط الثاني بعد تخلي القطريين عن حذرهم الدفاعي وتقدمهم الى الهجوم وخطفوا هدفا عبر عادل جدوع عجز البحرينيين بعده عن ادراك التعادل بسبب هبوط مستواهم لانهم بذلوا مجهودا كبيرا في الشوط الاول وبان عليهم التعب قليلا في الثاني.
وبدأ المنتخب البحريني المباراة بقوة وكاد يهز الشباك باكرا وتحديدا في الدقيقة الخامسة عندما وصلت كرة بينية الى سلمان عيسى فاخترق المنطقة وحاول تخطي الحارس حسين الرميحي لكن الاخير انقذ الموقف في اللحظة المناسبة.
وتميز البحرينيون في البداية باختراقاتهم السريعة عبر الجناحين، سلمان عيسى في الجهة اليسرى وعبدالله المرزوقي في اليمنى، وسنحت لهم فرصة من ركلة ركنية حين تطاول المدافع عبدالله المرزوقي للكرة برأسه ووضعها على يمين المرمى مباشرة (10)، ثم تلقى محمد سالمين كرة بينية تابعها بيسراه قريبة جدا من المرمى (14).
وفي اول محاولة قطرية، مرر محمد سالم العنزي كرة عالية خلف المدافعين الى جفال راشد الذي حاول ارسالها ساقطة (لوب) لكنه اصطدم بالحارس عبد الكريم على مشارف المنطقة (15).
وكانت السيطرة تامة للمنتخب البحريني حتى الدقيقة 25 بفضل الانتشار الجيد للاعبيه وتمريراتهم المتقنة التي اوصلتهم الى المرمى اكثر من مرة من دون جدوى، بينما اعتمد القطريون على الكرات الطويلة التي لم تنفع امام مدافعين امثال محمد حسين والمرزوقي.
ورغم السيطرة الميدانية البحرينية، فان اخطر فرص الشوط كانت قطرية عندما تهيأت كرة امام محمد سالم العنزي اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى اكملها برأسه بجسم الحارس عبد الكريم مباشرة قبل ان ترتد ويبعدها الدفاع (26).
واصاب العنزي الشباك الجانبية من الجهة اليسرى لمرمى البحرين من ركلة حرة على مشارف المنطقة (34)، رد عليه سلمان عيسى الذي اختير افضل لاعب في المباراة بكرة بين يدي الرميحي (35).
وتواصلت الهجمات البحرينية خصوصا من الجهة اليسرى لكن الدفاع ابعد الكرة اكثر من مرة وتدخل احيانا الحارس الرميحي ايضا لابعاد الخطر وحصلت دربكة في المنطقة القطرية اكثر من مرة بسبب وصول البحرينيين الى المرمى بسهولة تامة.
وانقذ الرميحي مرماه على دفعتين من هدف محقق اولا عندما تصدى لكرة قوية من محمد سالمين ارتدت الى خميس عيد اكملها برأسه عاد الحارس وسيطر عليها في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
واشرك الفرنسي بيار لوشانتر مدرب منتخب قطر احمد خليفة بدلا من محمد ياسر مطلع الشوط الثاني على امل تنشيط خط الوسط، وكانت البداية متكافئة من الطرفين.
وارتكب الدفاع البحريني خطأين كادا يكلفانه غاليا، في الاول تهيأت الكرة امام محمد سالم العنزي الذي سددها قوية ارتدت من العارضة مباشرة (55)، والثانية عندما انسل مشعل مبارك خلف المدافعين وانفرد بالحارس عبد الكريم لكن الاخير خرج بسرعة وتصدى له (57).
واعلنت الدقيقة 64 تسجيل الهدف عبر عادل جدوع عندما تطاول لكرة حولها لها محمد سالم العنزي برأسه اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى فاكملها برأسه بدوره في الشباك.
واجرى الالماني وولفغانغ سيدكا مدرب البحرين تغييرين سريعين بعد الهدف مباشرة، فادخل راشد جمال وابراهيم المشخص بدلا من طلال يوسف وراشد الدوسري ثم بعد دقائق يوسف السعدي مكان غازي الكواري لاعادة زمام المبادرة الى منتخبه بعد ان تباعدت خطوطه في الشوط الثاني.
وحاول المنتخب البحريني الضغط مجددا لادراك التعادل وسنحت له اكثر من فرصة لم يحسن لاعبوه استغلالها بسبب تكتل لاعبي قطر، وكاد جدوع يضيف الهدف الثاني عندما اخترق من الجهة اليسرى وسدد كرة تحولت الى ركلة ركنية (76)، ولم تشهد الدقائق الاخيرة خطورة فعلية لتوقف المباراة اكثر من مرة بسبب الخشونة والارهاق الذي بدا على اللاعبين البحرينيين.