فوز غير مقنع للامارات على عمان 1-صفر

المباراة خرجت متوسطة المستوى

الرياض - حققت الامارات فوزا غير مقنع على عمان 1-صفر الخميس على استاد الملك فهد الدولي في الرياض ضمن الجولة الاولى من منافسات دورة كأس الخليج العربي الخامسة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها السعودية حتى 30 كانون الثاني/يناير الحالي.
وسجل حيدر علي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 12.
وتصدر المنتخب الاماراتي الترتيب مؤقتا بانتظار المباراة الاخيرة بين البحرين وقطر التي تقام اليوم ايضا، بعد ان كانت مباراة القمة بين السعودية والكويت انتهت 1-1 الاربعاء.
وكان منتخبا الامارات وعمان تعادلا مرتين في الدور الثاني من تصفيات كأس العالم 1-1 و2-2، لكن عمان فشلت في حل العقدة الاماراتية في دورات كأس الخليج التي دائما ما تفوقت عليها في السابق.
وكانت البداية بطيئة من الطرفين مع تفوق اماراتي في السيطرة الميدانية الى ان اثمرت احدى الهجمات هدف التقدم اضطر بعده العمانيون الى تنظيم صفوفهم بشكل افضل والمبادرة الى الهجوم لكن محاولاتهم افتقدت الدقة كما ان هاني الضابط لم يشكل خطورة كبيرة على مرمى الحارس حسين عبدالله.
ولم يكن الشوط الثاني افضل من الناحية الفنية وشهد شبه سيطرة للمنتخب العماني من دون ان ينجح في هز الشباك نظرا لتألق الحارس عبدالله في الذود عن مرماه وعدم الدقة في التمريرات داخل المنطقة، كما ان هاني الضابط الذي حصل على لقب هداف العالم عام 2001 فشل في تهديد المرمى واستسلم للرقابة الدفاعية التي فرضها عليه الاماراتيون.
واهم ما يميز المباراة، الثقة التي لعب بها مدافعو المنتخب الاماراتي ومن خلفهم الحارس عبدالله، لانهم احسنوا اغلاق منطقتهم واحبطوا جميع المحاولات العمانية ولو انهم تراجعوا بعد تسجيل الهدف للحفاظ على تقدمهم على حساب الناحية الهجومية.
وفي المنتخب العماني، كان البطء في بناء الهجمات نقطة ضعف واضحة لا سيما ان الضابط الذي كان متوقعا ان يكون مصدر خطورة على المرمى الاماراتي كان شبه غائب عن المجريات، وحاول فوزي بشير وتقي مبارك الذي اختير افضل لاعب في المباراة ورفاقهما تخفيف الضعط عنه من دون جدوى.
وافتتح المنتخب الاماراتي التسجيل في الدقيقة 12 اثر كرة مررها عبد العزيز العنبري من منتصف الملعب الى عبد الرحيم جمعة في الجهة اليسرى الذي اخترق المنطقة ومررها الى حيدر الو علي المتابع من دون رقابة دفاعية تابعها الاخير بسهولة داخل الشباك.
واول محاولة عمانية مباشرة باتجاه مرمى الامارات كانت في الدقيقة 26 من كرة سددها الضابط بين يدي عبدالله، وفي ظل اندفاع العمانيين لادراك التعادل، طبقوا مصيدة التسلل للحد من انطلاقات فهد مسعود وحيدر الو علي.
وتحسن الاداء وتبادل المنتخبان الهجمات، الاماراتي لمحاولة تعزيز النتيجة، والعماني لادراك التعادل، وتدخل الحارسان اكثر من مرة لابعاد الخطر.
وسدد مسعود كرة بمحاذاة القائم الايمن لمرمى عمان (29)، اتبعها عبد الرحيم جمعة بكرة اخرى قوية من الجهة اليسرى ابعدها الحارس الى ركلة ركنية لم تثمر (30)، وكاد مسعود يضيف الهدف الثاني عندما انطلق لمتابعة كرة من العنبري لكن الحارس خرج وابعد الكرة في الوقت المناسب (33)، ورد الضابط بسرعة عندما سدد كرة لامست الشباك الخارجية من الجهة اليمنى (34).
وانبرى بشير سعيد لركلة حرة من نحو 25 مترا علت العارضة العمانية بقليل (39)، وحصل العمانيون على اخطر فرصة لهم في الشوط الاول من ركلة حرة على مشارف المنطقة من الجهة اليسرى نفذها وليد عطي ببراعة لكن الحارس عبدالله طار لكرته وابعدها وحاول الضابط متابعها لكنها تابعت طريقها الى الخارج في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
وحاول مدرب عمان رشيد جابر تدارك الامر بسرعة فاشرك المهاجم مجدي شعبان بدلا من يعقوب جمعة لمساندة هاني الضابط وفوزي بشير وسيف سلطان في خط المقدمة املا في ادراك التعادل.
وانطلق الاماراتيون بهجمة منسقة تناقلوا الكرة على اثرها اكثر من مرة قبل ان تصل الى فهد مسعود في الجهة اليمنى لكنه سددها عالية (51).
وغلب الحماس على اداء اللاعبين فانحصر اللعب في وسط الميدان وكثرت الكرات المقطوعة من الطرفين فيما كانت المحاولات الخطرة متقطعة منها واحدة لعبد العزيز العنبري من لعبة رأسية والتقط الحارس سليمان المزروعي كرته بسهولة (60).
وضعط المنتخب العماني بعد ان اندفع لاعبوه الى الهجوم لادراك التعادل، وارتقى حسين ربيع لكرة عالية بعد دقيقة واحدة فقط وتابعها برأسه قريبة جدا من القائم الايسر، ثم تلقى مجدي شعبان كرة داخل المنطقة فاستدار على نفسه وسددها ضعيفة في المكان ذاته (64).
واحبط الحارس الاماراتي فرصا عمانية عدة منها كرة قوية من جمعة الوهيبي (74)، كما تكفل بابعاد جميع الكرات التي مررت بعرض الملعب من الجهتين اليمنى واليسرى ومنع الضابط وفوزي بشير من التحرك بسهولة داخل المنطقة.
واخترق تقي مبارك المنطقة الاماراتية متخطيا اكثر من لاعب قبل ان يسدد الكرة لحظة خروج الحارس حسين عبدالله لامست القائم الايمن (82)، وباءت المحاولات في الدقائق الاخيرة بالفشل لتنتهي المباراة بفوز الامارات. تعليقات المدربين بعد المباراة رشيد جابر (مدرب عمان): "خسرنا المباراة لان اللاعبين لم يقدموا جهدا كافيا للفوز وتحقيق نتيجة ايجابية، فكان اداؤنا سيئا وانا متفاجىء من المستوى الذي ادى به اللاعبون المباراة لانها الاسوأ لنا منذ نحو ثلاثة اشهر. لعبنا جيدا في المباريات الودية لكن اللاعبين لم يقدموا اليوم المطلوب منهم وتمريراتهم لم تكن سليمة لمباراة كبيرة وبطولة كبيرة كهذه. سنحت للمنتخب الاماراتي فرصتان فسجل من واحدة منها. انا مسؤول عن الخسارة رغم ان اللاعبين لم يكونوا مؤهلين للفوز في هذه المباراة".
الهولندي جو بونفرير (مدرب الامارات): "رغم فترة الاعداد القصيرة للمنتخب، فان الننتيجة جيدة بالنسبة الينا لان حظنا كان افضل حيث نجحنا في التسجيل بينما افتقد لاعبو المنتخب العماني اللمسة الاخيرة امام المرمى. لن اعلق على المباراة المقبلة لنا مع قطر حاليا".