اميركا تحاول رأب الصدع مع ليبيا

كل يعيد النظر في موقفه

لندن - ذكرت انباء صحفية ان الولايات المتحدة الامريكية تقوم حاليا بمحاولات لرأب الصدع مع الجماهيرية الليبية.
وكشفت صحيفة التايمز البريطانية الثلاثاء ان مسئولين من البلدين اجتمعوا الاسبوع الماضي خارج لندن لبحث شروط تحقيق تقارب محتمل يقضى بان تقر طرابلس بمسؤوليتها عن انفجارات لوكربي.
ونقلت التايمز عن صحيفة "ذا وول ستريت" الاميركية قولها بان اللقاء الاخير الذي تم في لندن بين ويليام بيرنز مساعد وزير الخارجية لشئون الشرق الاوسط الاميركي وموسى كوسا المسؤول الرفيع في جهاز المخابرات الليبية يعتبر الاخير في سلسلة اللقاءات التي تمت بين الجانبين.
وتقول الصحيفة ان المكاسب المحتملة من هذه اللقاءات واضحة.
اذ ستعود على الولايات المتحدة بنتائج ايجابية لا سيما من جانب منتقديها في العالم الإسلامي الذين يتهمونها بشن حرب على المسلمين.
كما ان الشركات الاميركية ستكون اول المنتفعين من رفع العقوبات المفروضة على ليبيا.