الشيخ جابر يعود الى الكويت بعد رحلة علاج استمرت اربعة اشهر

الشيخ جابر لدى وصوله

الكويت - وصل امير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح صباح الثلاثاء الى بلاده عائدا من لندن حيث امضى حوالي اربعة اشهر خضع خلالها لعلاج إثر تعرضه لسكتة دماغية في الكويت في أيلول/سبتمبر الماضي. تلاها فترة نقاهة.
وتقدم الشيخ جابر الذي بث تلفزيون الكويت مراسم استقباله في مطار الكويت الدولي بعد خروجه من الطائرة بين مستقبليه ببطء، بعد ان تعافى من النزيف المحدود في الدماغ الذي اصيب به منذ حوالي اربعة اشهر.
ونزل الشيخ جابر الذي يبلغ من العمر 73 عاما من على متن الطائرة بدون مساعدة، وكان يبتسم ويلوح بيده ويتحدث مع الاشخاص القريبين منه.
وقد تلقى الامير العلاج بمستشفى كرومويل في لندن، كما بدأ العلاج الطبيعي هناك. وقد سمح له بالخروج من المستشفى في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ولكنه واصل العلاج وفترة النقاهة في بريطانيا.
وأعلنت حكومة الكويت الثلاثاء عيدا وطنيا احتفالا بعودة الامير.
ووسط إجراءات أمنية مشددة استقبل أعضاء الاسرة الحاكمة ومسئولو الحكومة وطابور حرس الشرف، الشيخ جابر الاحمد، الذي يحكم البلاد منذ 25 عاما.
واصطف آلاف من طلاب المدارس الملوحين بالاعلام وعشرات من المواطنين على الطريق الرئيسي الذي مر به موكب الامير.
واستقل الامير سيارة رولز رويس مصفحة اتجهت إلى مقر إقامته المطل على البحر في الكويت العاصمة.
وحلقت الطائرات العسكرية والمروحيات فوق المدينة، وأطلق السائقون أبواق سياراتهم، وأطلقت الحمائم في الجو.
ومن المقرر أن تستمر الاحتفالات طوال اليوم. وتشتمل الاحتفالات على العروض العسكرية والالعاب النارية والحفلات الموسيقية وعروض الليزر. وقد رفعت الزينة في كافة أنحاء البلاد احتفالا بعودة الامير.