تشكيل حكومة اردنية جديدة

عمان - من رندا حبيب
ابو الراغب مستمر في رئاسة الحكومة الاردنية

كلف العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني رئيس وزرائه المستقيل علي ابو الراغب بتشكيل حكومة جديدة سيكون من ابرز مهامها التحضير لاجراء انتخابات تشريعية في المملكة خلال العام الجاري.
واكد مسؤول اردني رفيع المستوى ان الحكومة الجديدة ستشهد تغييرا في منصبين رئيسيين هما الخارجية والداخلية.
واوضح ان سفير الاردن الحالي لدى الولايات المتحدة مروان المعشر سيعين وزيرا للخارجية خلفا لعبد الاله الخطيب، في حين ستعهد وزارة الداخلية الى امينها العام قفطان المجالي الذي سيحل محل عوض خليفات. وسيتم كذلك استحداث منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية في الحكومة الجديدة على ان يعهد به الى الامين العام الحالي للوزارة شاهر باك، بحسب المصدر نفسه.
وصدر قرار ملكي الاثنين بقبول استقالة حكومة ابو الراغب، وباعادة تكليفه بتشكيل حكومة جديدة "استعدادا لاجراء الانتخابات النيابية المقبلة في العام الحالي".
وخلال استقباله الحكومة المستقيلة شدد الملك عبد الله على "اهمية مشاركة جميع المواطنين في الانتخابات المقبلة والتي ستكون مثالا للنزاهة والحرية".
وكان في الاصل مقررا ان تجري الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي الا انها اجلت عقب اصدار قانون انتخابي جديد من دون ان يحدد موعد نهائي لها.
واكد مسؤول اردني رفيع المستوى ان "موعدا محددا للانتخابات المقبلة سيعلن مع تشكيل الحكومة الجديدة" مضيفا انه ينتظر اجراء الانتخابات المقبلة في ايلول/سبتمبر المقبل.
وفي ذات السياق صرح مصدر دبلوماسي غربي ان الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، اعربت اخيرا عن ثقتها في ان العاهل الاردني "سيواصل مسيرة الديموقراطية في المملكة عن طريق تنظيم انتخابات تشريعية خلال العام الجاري".
ولم يعد يوجد في الاردن مجلس نيابي منذ ان تم حله في حزيران/يونيو الماضي.
على صعيد اخر، سيتولى قيادة الدبلوماسية الاردنية في الحكومة الجديدة مروان المعشر الذي يعد من السياسيين المعتدلين وكان اول سفير للاردن في اسرائيل عقب توقيع معاهدة السلام الاردنية الاسرائيلية عام 1994.
ويشغل المعشر (45 عاما) منصب سفير الاردن في واشنطن منذ حزيران/يونيو 1997 وعين قبلها وزيرا للاعلام في عام 1996، كما شغل المعشر منصب المتحدث باسم الوفد الاردني خلال مفاوضات السلام مع اسرائيل التي افضت الى معاهدة السلام.
كما ينتظر ان تعهد وزارة الداخلية، المعنية مباشرة بعملية تنظيم الانتخابات التشريعية، الى امينها العام قفطان المجالي المعروف بنزاهته في عمله.
وشكلت حكومة ابو الراغب الاولى في حزيران/يونيو 2000 وادخل عليها تعديلان كان اخرهما في نهاية تشرين الاول/اكتوبر الماضي (اكرر تشرين الاول/اكتوبر).
وجاءت استقالة حكومة ابو الراغب، بعد مرور 24 ساعة على اقرارها لموازنة العام 2002. وسياتي تشكيل الحكومة الجديدة قبل ان يبدأ الملك عبد الله زيارتين هامتين في الايام القليلة المقبلة، الاولى الى الصين والثانية الى الولايات المتحدة حيث سيلتقي الرئيس الاميركي جورج بوش مطلع الشهر المقبل.
وستكون الحكومة الجديدة الثالثة في عهد الملك عبد الله منذ ارتقائه العرش في شباط/فبراير 1999.
وفي ما يلي لائحة بالحكومة الاردنية الجديدة التي شكلها رئيس الوزراء علي ابو الراغب ووافق عليها الملك عبد الله الثاني:
تضم الحكومة 27 وزيرا، بما فيهم ابو الراغب الذي احتفظ بمنصب وزير الدفاع، كما تضم سبعة وزراء جددا، واحتفظت المرأة الوحيدة في الحكومة بمنصبها. وخلافا للحكومة السابقة، لا تضم الحكومة الحالية اي نائب لرئيس الوزراء.
- رئيس الوزراء وزير الدفاع: علي ابو الراغب
- وزير العدل وزير الدولة للشؤون القانونية : فارس النابلسي (لم يعد نائبا لرئيس الوزراء)
- وزير الاقتصاد وزير الدولة : محمد الحلايقة (لم يعد نائبا لرئيس الوزراء)
- وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء: مصطفى القيسي (جديد)
- وزير الدولة للشؤون السياسية ووزير الاعلام: محمد العدوان (جديد)
-وزير الخارجية: مروان المعشر (جديد)
- وزير الداخلية: قفطان المجالي (جديد)
-وزير الدولة للشؤون الخارجية: شاهر باك (جديد)
-وزير المالية: ميشيل مارتو
- وزير التخطيط: باسم عوض الله
-وزير السياحة والآثار: طالب الرفاعي
-وزير الاتصالات والبريد: فواز الزعبي
-وزير النقل: نادر الذهبي
-وزير الطاقة: محمد البطاينة
-وزير الصحة: فالح الناصر
-وزير الاشغال العامة والاسكان: حسني ابو غيدة
-وزير المياه: حازم الناصر
-وزير التجارة والصناعة: صلاح البشير
-وزير الشؤون البلدية والقروية والبيئية: عبد الرزاق طبيشات
-وزير التربية والتعليم: خالد طوقان
-وزير التعليم العالي والبحث العلمي: وليد المعاني (جديد)
-وزير الثقافة: حيدر محمود (جديد)
-وزير العمل: مزاحم المحيسن
-وزير الزراعة: محمود الدويري
-وزيرة التنمية الاجتماعية: تمام الغول
-وزير التنمية الادارية: محمد الذنيبات
–وزير الشؤون الدينية والاوقاف والمقدسات الاسلامية: احمد هليل