الفلسطينيون يرفضون المبررات الاميركية للعمليات الاسرائيلية

العدوان الإسرائيلي تجاوز كل الخطوط الحمراء

غزة - رفضت القيادة الفلسطينية السبت التبريرات الاميركية التي تدافع عن العملية العسكرية الاسرائيلية ضد المناطق الفلسطينية في قطاع غزة.
وقال ناطق باسم القيادة انها "ترفض كافة المبررات التي تسوقها بعض الجهات (في اشارة الى تصريح وزير الخارجية الاميركي كولن باول) لتبرير تدمير بيوت اللاجئين في مخيم رفح وتشريد العائلات وتدمير مدرج المطار الرئيسي".
واضاف البيان الذي بثته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية انه "كان من الاجدر بمن يقدمون هذه التغطية للعدوان الاسرائيلي ان يطلبوا من حكومة شارون ان تضع حدا للاحتلال الاسرائيلي لارضنا الفلسطينية".
واكد ان "التصعيد الاسرائيلي يؤشر بكل وضوح ان اسرائيل تجاوزت كل الخطوط الحمراء في حربها العدوانية ضد شعبنا وسط صمت مريب من الاطراف الدولية" مشيرا الى ان "القيادة الفلسطينية عملت وتعمل المستحيل من اجل التهدئة والاستقرار".
وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول دافع الجمعة عن العملية العسكرية الاسرائيلية ضد المناطق الفلسطينية في قطاع غزة معتبرا انها "تدبير دفاعي".
وقال باول "انها رد اسرائيلي على الاستفزاز الاخير" في اشارة الى اعتراض اسرائيل سفينة محملة بالسلاح في البحر الاحمر اتهمت ايران بارسالها الى السلطة الفلسطينية.
وقال باول للصحافيين "اسرائيل ترد على حادثة تهريب السلاح".