الشرطة تستجوب الرئيس الاندونيسي السابق عبد الرحمن وحيد

وحيد برفقة مساعديه متوجها لمركز الشرطة

جاكرتا - استجوبت الشرطة الجمعة الرئيس الاندونيسي السابق عبد الرحمن وحيد بشأن اتهامات مفادها انه قد يكون تلقى قرابة مليوني دولار من نجل الرئيس الاسبق سوهارتو مقابل العفو عنه.
ونفى الرئيس السابق وحيد ان يكون تلقى 20 مليار روبية (1.9 مليون دولار) من هوتومو (تومي) ماندالا بوترا، اصغر ابناء الرئيس سوهارتو.
ولكنه اعترف ان تومي طلب اليه التدخل في المسألة القضائية المفتوحة ضده و"لكني قلت له انني لا اتدخل في الشؤون القضائية"، كما قال وحيد بعد استجوابه من قبل الشرطة لمدة ساعتين.
واعلن محاميه لوهوت بانغريبوان ان موكله لم يتلق لا اموالا ولا اي شيء اخر للعفو عن نجل الدكتاتور السابق الموجود في السجن اليوم.
واعلن تومي بواسطة محاميه انه اعطى عشرين مليار روبية لرجلين مقربين من وحيد لشراء عفو رئاسي في قضية حكم بتهمة الفساد.
وقال المحامي انه باشر بملاحقة الرجلين اللذين يتهمهما بقبض الاموال من دون قيامهما باي خدمة في المقابل.
يذكر ان تومي معتقل منذ الشهر الماضي بسبب دوره المحتمل في مقتل قاض كان حكم عليه بتهمة الفساد. ويشتبه في انه متورط ايضا في موجة من الاعتداءات الغامضة بالقنبلة في جاكرتا.
وكان البرلمان الاندونيسي اقال الرئيس وحيد من منصبه في تموز/يوليو الماضي.