هجوم على قاعدة اميركية في قندهار

سجن الاسرى في القاعدة الاميركية في كوبا

واشنطن - تعرضت قاعدة عسكرية اميركية في قندهار الى اطلاق نار لم يعرف مصدره بعد الخميس بعيد اقلاع طائرة نقل عسكرية اميركية وعلى متنها اول مجموعة من المعتقلين الافغان الى قاعدة اميركية في كوبا، بحسب ما اعلن البنتاغون.
وقال فرانك ماريمان الناطق باسم القيادة المركزية الاميركية "لقد تعرضت قاعدة قندهار الى اطلاق نار من اسلحة خفيفة حوالي الساعة16:45 ت غ. وان عناصر المارينز والقوات الافغانية (الحليفة) تواجه حاليا هذا التهديد".
واوردت شبكة سي.إن.إن الاخبارية أنه تم نقل 20 سجينا وهم مقيدين ووجوههم مغطاة أثناء الليل إلى متن طائرة نقل عسكرية أميركية في قندهار بأفغانستان لكي يبدأوا الرحلة الطويلة إلى قاعدة بحرية أميركية في كوبا.
وأطلقت النيران عند الطرف الشمالي للمدرج أثناء إقلاع طائرة النقل من طراز سي-17. وقالت الشبكة الاخبارية أنه تم إطلاق طلقات كاشفة لكي تضيء "الحركة غير العادية" في نهاية المطار حيث اتخذت القوات الاميركية وضع الدفاع.
وتم إخراج الصحفيين من المطار بعد أن سمح لهم بمشاهدة تحميل الاسرى. وكان الاسرى مربوطين مع بعضهم في مجموعتين كل مجموعة منها عشرة سجناء، ثم تم تحميلهم إلى الطائرة. وأظهرت الصور التي التقطتها الشبكة الاسرى أثناء تحميلهم على الطائرة واحد بعد الاخر وفي وضع أفقي على نقالات يحملها أربعة جنود.
وكانت وجوه السجناء قد تمت حلاقتها تماما بحيث تزال العلامة المميزة لرجال طالبان كما كانوا يرتدون الافرول البرتقالي. وقالت سي.إن.إن أنهم تم تفتيشهم ربما مرة أو مرتين.
وقالت تقارير وسائل الاعلام أن السجناء الذين ينظر إليهم على أنهم خطيرين للغاية سوف يتم ربطهم بالسلاسل إلى مقاعدهم بمجرد أن يصعدوا الطائرة.
ويواجه هؤلاء 20 ساعة من الطيران لمسافة 12800 كيلومتر إلى القاعدة الواقعة في خليج جوانتانامو، وربما توقفوا مرة في الطريق.
ولن يسمح لهم بمغادرة مقاعدهم لاستخدام الحمامات ولكن سيتم تزويدهم بأدوات يمكن نقلها لاداء الغرض وفقا لما ذكرته صحيفة يو.اس.أيه توداي الخميس. وكانت التقارير قد قالت الاربعاء أن السجناء ربما يجرى تخديرها بالفاليوم.
وقالت الشبكة الاخبارية الاميركية أنه بمجرد وصول السجناء إلى جوانتانامو، من المتوقع أن يتم سجنهم في زنزانات خارجية من الاسلاك ومسقوفة بالخشب معرضين للعوامل المناخية وذلك حتى يتسنى للحراس مراقبتهم باستمرار.
وتحتجز القوات الاميركية حاليا حوالي 360 معتقل في أفغانستان وعلي متن سفينة للبحرية في المحيط الهندي.
وبدأت القوات الاميركية في بناء سجن في القاعدة الكوبية يسع 2000 معتقل.