حركة الجهاد الاسلامي تعلق الهدنة ضد اسرائيل

عودة للمقاومة من جديد

الدوحة - اعلنت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الخميس انها علقت الهدنة حول تنفيذ العمليات العسكرية ضد اسرائيل في بيان بثته محطة الجزيرة القطرية الفضائية.
واعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، في بيان انها "في حل من اي تفاهم او تعاون مع ازلام السلطة (الفلسطينية) واجهزتها الامنية" في اشارة الى وقف اطلاق النار مع اسرائيل.
واضاف البيان "اننا متمسكون بحقنا في استمرار الجهاد والمضي قدما في درب الجهاد والمقاومة" داعيا السلطة الفلسطينية الى "وقف كافة الاجراءات التعسفية" بحق الناشطين الاسلاميين.
واضاف ان الاجهزة الامنية للسلطة الفلسطينية "شكلت، حتى اعلان اكذوبة وقف اطلاق النار، بالنسبة لنا السند والظهر في عملياتنا الجهادية ضد العدو".
وكان مسؤولون في الجهاد اعلنوا في 25 كانون الاول/ديسمبر ان الحركة قررت احترام دعوة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في 16 كانون الاول/ديسمبر الى وقف كل العمليات المسلحة ضد اسرائيل.
واضاف البيان "بدلا من ان تختار السلطة موقف الثبات والانحياز الى خيار الشعب وقواه المجاهدة وتحميه من جرائم وبطش المجرم السفاح شارون فانها اختارت الوقوف الى جانب الصهاينة القتلة ورضخت لتهديدات واملاءات الصهاينة والاميركيين".
وياتي اعلان حركة الجهاد بعد ان اعلنت حركة المقاومة الاسلامية حماس تبنيها امس اول هجوم تشنه ضد الاسرائيليين منذ اعلانها في 21 كانون الاول/ديسمبر التزام الهدنة باسم "الوحدة الوطنية".