الامم المتحدة: لجنة مستقلة للتحقيق في مجزرة جانجي

المجزرة أثارت سخطا كبيرا في العالم الاسلامي

الرياض - وعد الامين العام للامم المتحدة كوفي انان منظمة المؤتمر الاسلامي بالعمل على انشاء لجنة مستقلة لحقوق الانسان في افغانستان للتحقيق في مقتل عدد كبير من الاسرى في قلعة جانجي قرب مزار الشريف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وقالت منظمة المؤتمر الاسلامي في بيان ان انان اكد ذلك لأمينها العام عبد الواحد بلقزيز الذي كان قد طالب الامم المتحدة بالتحقيق في مقتل مئات من السجناء الذين استسلموا لقوات التحالف الشمالي بعد وعود بتسليمهم الى الامم المتحدة.
ويؤكد تحالف الشمال ان 450 اسيرا على الاقل قتلوا في عملية قمع تمرد في قلعة جانجي، جرت بمساندة فرق كوماندوس اميركية وبريطانية.
واشار انان الى ان الامم المتحدة لم يكن لها وجود في المنطقة عند وقوع هذه الحادثة، موضحا ان المنظمة الدولية تعمل حاليا على الاستعداد لتمتين اسس وجودها في العاصمة الافغانية اولا ثم في باقي المناطق من افغانستان.
وقال انان ان الامم المتحدة ستساعد الادارة الافغانية الانتقالية على انشاء لجنة مستقلة لحقوق الانسان سيكون من بين مسؤولياتها التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان وذلك بموجب الاتفاقية الخاصة بالترتيبات المؤقتة في افغانستان حتى اعادة انشاء المؤسسات الحكومية الدائمة.
وقال بيان المنظمة الاسلامية ان انان عبر عن اعتقاده بان اللجنة المستقلة لحقوق الانسان التي ستساعد الامم المتحدة على انشائها في افغانستان "لن يكون بوسعها ان تعمل بكيفية فعالة للتحقيق في حادثة بهذه الدرجة من التعقيد الا بعد مرور بعض الوقت".