القضاء الايراني يأمر بسجن نائبة اصلاحية

الحكم الجديد فجر خلافا حول حصانة النواب

طهران - افادت صحيفة "ايران" الحكومية السبت ان القضاء الايراني امر بسجن النائبة الاصلاحية فاطمه حقيقتجو بعد ان حكم عليها بالسجن 17 شهرا.
وحسب الصحيفة فان محكمة الموظفين اعطت الامر بسجن النائبة التي خفضت محكمة استئناف عقوبتها من عشرين الى 17 شهرا.
وادينت النائبة بتهمة توجيه انتقادات من على منبر مجلس الشورى الى الجهاز القضائي مستهجنة استخدامه "الاساليب المتشددة" عند اعتقال الصحافية فاريبا داودي-مهاجر في شباط/فبراير الماضي، وبعد ان شككت في "شرعية" محاكمة صحافي آخر يدعى مسعود بهنود.
وكان نائب اصلاحي آخر يدعى حسين لقمانيان سجن في الخامس والعشرين من كانون الاول/ديمسبر الماضي بعد ان حكم عليه بالسجن عشرة اشهر اثر ادانته بتهمة "شتم القضاء".
وتسبب سجن لقمانيان بجدل بين البرلمان والقضاء خصوصا حول حصانة النواب، وقدم ستة نواب استقالاتهم احتجاجا على سجن زميلهم.
وتدخل مرشد الجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي الاربعاء في الجدل داعيا المسؤولين في السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية الى الوحدة.
ومن المقرر ان يلتقي المسؤولون في السلطات الثلاث بعد ظهر السبت للتشاور والعمل على خفض حدة التوتر بين اجهزة الدولة.
وحسب مصادر برلمانية فان اكثر من ستين نائبا من الاكثرية الاصلاحية والمقربين من الرئيس محمد خاتمي يتعرضون للملاحقات القضائية.
وهم يلاحقون على كتاباتهم او خطب القوها في مجلس الشورى او لمشاركتهم في تجمعات سياسية.
ويرفض القضاء الاعتراف باي حصانة لهم رغم احتجاجات مجلس الشورى.