بن علوي في صنعاء لعرض نتائج قمة مسقط

بن علوي: إجماع على أهمية دور اليمن

صنعاء - وصل إلى صنعاء الجمعة وزير الشئون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله في زيارة يعرض خلالها قرارات قمة مسقط لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، التي تضمنت منح اليمن العضوية في عدد من الهيئات الخليجية.
وقالت وكالة الانباء اليمنية إن الوزير العماني يحمل رسالة من السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان إلى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح "تتعلق بنتائج أعمال الدورة الـ22 للمجلس الاعلى لدول مجلس التعاون الخليجي".
وأقر المنتدى الخليجي الذي يضم السعودية، الامارات العربية المتحدة، الكويت، قطر، عمان، والبحرين، في ختام قمته السنوية يوم الاثنين الماضي، منح اليمن عضوية مجلس وزراء الصحة لدول الخليج ومكتب التربية ومجلس وزراء العمل والشئون الاجتماعية بدول الخليج، بالاضافة إلى المشاركة في دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم.
وذكرت الوكالة أن المسئول العماني، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للمنتدى الخليجي، سيبحث مع المسئولين اليمنيين "الخطوات اللاحقة لعضوية اليمن في منظمات مجلس التعاون الخليجي".
وصرح الوزير العماني للصحفيين لدى وصوله أن "هناك إجماع على أهمية دور اليمن في السنوات القادمة .. وقد أصبح الوقت مناسبا لكي تبدأ الرحلة الجماعية مع اليمن إلى أن تكتمل حلقة منظومة دول الجزيرة العربية بوجود اليمن بين أشقائه من دول الخليج".
ورحبت اليمن الثلاثاء الماضي بقرارات القمة وأعربت عن تطلعها للمزيد من الخطوات لتوثيق التعاون مع دول الخليج.
وعبر مجلس الوزراء اليمني في بيان له، عن "التطلع بان تشهد الفترة القادمة، وفي إطار كافة المتغيرات الاقليمية والدولية المزيد من توثيق تلك العلاقات وبما يوسع مجالات التعاون والتكامل والشراكة والاندماج التي تلبي آمال وتطلعات أبناء الجزيرة العربية في تحقيق الازدهار والتقدم والامن والاستقرار والسلام".
وتسعى اليمن منذ العام 1996 إلى الانضمام إلى المنتدى الخليجي، الذي تأسس عام 1981.
وتحاول صنعاء تحسين علاقاتها مع العواصم الخليجية الست، التي ساءت بعد اجتياح القوات العراقية للكويت عام 1990 وإعلان اليمن عن رفضها لتدخل قوات التحالف الدولي ضد العراق.