انفجار سكاني في سوريا

قنبلة مؤجلة!

دمشق - ذكرت صحيفة محلية الخميس أن التزايد السكاني في سوريا وصل إلى حد التفجر وهو من أعلى المعدلات في العالم.
وقال صحيفة تشرين الرسمية أن معدل النمو السكاني بلغ خلال الفترة من عام 1970 إلى عام 1981 حوالي 33.5 بالالف وهو من المعدلات العالية للنمو السكاني في العالم، موضحة انه من المتوقع أن يتضاعف عدد
سكان سوريا مرة كل 18 عاما.
وكانت الارقام التي نشرها إبراهيم علي مدير مكتب الاحصاء المركزي قد ذكرت أن عدد سكان سوريا بلغ في الاول من عام 2001 حوالي 18.392 مليون نسمة منهم 9.234 مليون نسمة ذكورا و9.158 مليون إناثا.
وأفادت الصحيفة نقلا عن محاضرة لإبراهيم علي أن عدد العاطلين عن العمل تزايد خلال 12 عاما من عام 1977 إلى عام 1989 بنسبة تجاوزت 80 في المائة، حيث ارتفع من حوالي 100 ألف عاطل عن العمل من مجموع اليد العاملة البالغة آنذاك حوالي 3 ملايين عامل إلى 183 ألف عاطل عن العمل.
وشكك علي بالارقام المسجلة لدى مكاتب التشغيل التي أسست حديثا لتسجيل أسماء الباحثين عن عمل وقال أن هذه الارقام - التي لم يحددها - في الواقع والحقيقة لا تعكس المسجلين من العمال الذين يبحثون عن عمل لدى مكاتب العمل والتوظيف وقد يكون غير المسجلين اكبر من هذه الاعداد بكثير إضافة إلى وجود البطالة الجزئية.
وقدرت الصحيفة عدد العاطلين عن العمل بحوالي 450 ألف شخص منوهة بأنه رغم أن شركات ومؤسسات القطاع العام التابعة للدولة قد عملت على توظيف الكثير من اليد العاملة الاضافية التي لا تحتاجها وكان ذلك يحدث على حساب مشاريع تلك الشركات فان عدد العاطلين لا يزال يتزايد.