حقن لمنع الحمل للرجال في الصين!

المساواة على الطريقة الصينية: حقن منع الحمل للزوجين!

هونج كونج - ذكر تقرير صحفي أن عيادة لتنظيم الاسرة في مدينة جوانجتشو جنوبي الصين تقدم بالمجان حقنا لمنع الحمل للرجال لاستخدامها كبديل للعوازل الطبية.
ويتردد أن الحقن، التي يتم تقديمها في إطار التجارب الاكلينيكية لهذه الوسيلة الجديدة لمنع الحمل للذكور، آمنة وتبلغ نسبة فعاليتها 98 بالمائة.
ومع ذلك فقد أثارت الوسيلة الجديدة غضب مسئولي الصحة الذين يشجعون على استخدام العوازل الطبية لمكافحة وباء الايدز المتزايد في المدينة، حسبما ذكر التقرير الذي نشرته صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" الصادرة في هونج كونج.
ويجري هذه التجارب معهد أبحاث التكنولوجيا العلمية لتنظيم الاسرة في جوانجتشو، والذي قام بتطوير الدواء الجديد.
ويزعم مسئولو المعهد أن الحقن الجديدة ليست لها أي تأثير على المدى الطويل على قدرة الرجل على إنتاج الحيوانات المنوية الذي يعود إلى مستواه الطبيعي مع وقف العلاج.
ويقولون أن ثمن هذه الحقن لن يزيد على ثمن العوازل الطبية وأنه بحلول عام 2005 سيكون بوسع الرجل الذهاب إلى أحد مراكز تنظيم الاسرة مرة واحدة شهريا لاخذ حقنة.
غير أن هذه الحقن لا توفر حماية من الامراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي. وتظهر الارقام الرسمية أن إقليم جوانجدونج يضم 18 بالمائة من جميع حالات الاصابة بالامراض الجنسية في الصين و20 ألف مصاب بفيروس إتش.آي.في المسبب للايدز.
ونسبت الجريدة الصينية إلى مسئول صحي صيني، يشرف على جهود مكافحة الامراض الجنسية، قوله أن الحكومة لن تسمح أبدا بأن تحل الحقن الجديدة محل العوازل الطبية في عيادات تنظيم الاسرة.