قبرص تستعد لليورو

عشق الاوروبيين لليورو انعكس على قصات شعرهم

نيقوسيا - ذكرت القناة الثانية بالتلفزيون القبرصي الجمعة أنه أصبح لدى البنوك القبرصية الان 13.5 مليون يورو قابلة للتداول في الوقت الذي حذر فيه البنك المركزي المواطنين من الوقوع في شرك تزوير العملة.
يذكر أن سعر اليورو يقدر حاليا بحوالي 59 سنتا مقابل الجنيه القبرصي.
وأكد تقرير القناة الثانية أن الجنيه القبرصي لن تتأثر قيمته بتداول اليورو ولن يضطر البنك المركزي إلى خفض تلك القيمة.
وأضاف أنه سيتم خفض بدلا من ذلك أسعار الفائدة حتى تتناسب مع مستوياتها لدى الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي التي تطبق نظام التعامل رسميا باليورو اعتبارا من يوم الثلاثاء القادم والبالغ عددها 12 دولة.
من جانبه، أكد جورج فاسيليو كبير مفاوضي القبارصة اليونانيين في مباحثات انضمام قبرص المرتقب إلى التجمع الغربي أن تداول اليورو بالجزيرة سوف يمنح القبارصة "شعورا نفسيا بأنهم أصبحوا أكثر قربا لاوروبا".
كما أكد أن التعامل بالعملة الموحدة على مستوى أوروبا من شأنه أن يقلل من نسبة التضخم ويؤدي إلى استقرار العملة على المدى البعيد.
وتأتي تلك الخطوة استعدادا لبدء تداول اليورو رسميا من جانب دول منطقة اليورو اعتبارا من الاول من كانون ثاني/ينايرالمقبل.
وكانت صحيفة سيبروس ميل قد ذكرت مؤخرا أن البنك المركزي القبرصي حصل على 13.5 مليون يورو من اليونان، الدولة العضو في الاتحاد الاوروبي، بغرض الوفاء بالاحتياجات المحلية.
ونقلت الصحيفة عن مدير إدارة العمليات المصرفية المحلية بالبنك المركزي كيرياكوس زينجاس قوله أن بلاده ستتعامل مع اليورو كما تتعامل مع أي عملة أجنبية أخرى.
يذكر أن قبرص من أقوى الدول المرشحة للانضمام إلى عضوية الاتحاد الاوروبي خلال عملية توسيع دوله التي من المتوقع أن تبدأ في عام .2004