السجن عشر سنوات لوفاء مكي

قضية رأي عام

القاهرة - وقعت الفنانة وفاء مكي على ارض المحكمة فور اعلان قاضي محكمة جنايات شبين الكوم ( شمال القاهرة) الاربعاء حكما بسجنها عشر سنوات بعد ادانتها مع والدتها وابن خالتها وطليقها بتعذيب خادمتيها.
وقام من حولها بمساعدتها للوقوف بعد ان فقدت الوعي لدقائق قبل ان تنقل مع امها الى سجن القناطر النسائي.

وحكمت المحكمة ايضا بسجن والدتها ليلي الفار وابن خالتها سيد الفار و مطلقها ايمن الغزالي بالسجن لمدة سنة بتهمة المشاركة في تعذيب الخادمتين الشقيقتين مروة (15 عاما) وهنادي فكري عبد الحميد (18 عاما).

وكانت قوات الامن القت القبض على مكي في الخامس من الشهر الماضي بعدما ظلت متوارية لمدة شهر كامل وذلك اثر صدور قرار النيابة العامة باعتقالها والتحقيق معها في تهمة تعذيب مروة فكري وشقيقتها هنادي من محافظة المنوفية.

واثارت الحادثة الرأي العام المصري ما دفع نقابة الممثلين الى اصدار قرار بمنع مكي من التمثيل اذ ما ثبتت التهمة عليها.

ونشرت الصحافة المصرية تقارير مفصلة عن الحادث مرفقة بصور لاثار التعذيب على جسد الخادمتين بعد ان اخبرت احداهما زوج الفنانة بزيارة احد الاشخاص لها مما دفعه الى تطليقها.

واعلن محامو الفنانة انهم سيطعنون في الحكم لكن هذا الاجراء ليس من شانه تعليق تنفيذ العقوبة بانتظار البت فيه.