باكستان: فرار الملا عمر واسامة بن لادن من نسج الخيال

اسلام اباد - وصفت السلطات الباكستانية المعلومات التي بثتها اذاعة ايرانية حول فرار الملا محمد عمر واسامة بن لادن الى باكستان بانها "من نسج الخيال".
وكانت اذاعة مشهد (شمال شرق ايران) افادت ان القائد الاعلى لحركة طالبان الملا محمد عمر واسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر "فرا الى باكستان اليوم الجمعة".

وذكرت الاذاعة ان الملا عمر وبن لادن "توجها اليوم الجمعة برا الى منطقة قبلية في الاراضي الباكستانية كما قال احد مسؤوليها.

وهذه الاذاعة الناطقة بلغة الداري، وهي الفارسية المحكية التي يستخدمها قسم كبير من السكان الافغان، نقلت معلوماتها عن "مصدر مطلع تم الاتصال به عبر الهاتف" وهي موجهة بشكل خاص للافغان المقيمين في ايران وتبث ايضا في اتجاه افغانستان.

واضافت الاذاعة ان "الملا عمر واسامة بن لادن غادرا بألتاكيد افغانستان الى منطقة قبلية حرة".

واضافت ان بن لادن لجأ الى هذه المنطقة "لانه يمارس فيها نفوذا واسعا".

وقال مسؤول باكستاني "انها معلومات من نسج الخيال لا اساس لها من الصحة، لا نعرف من اين استقت الاذاعة معلوماتها. ان الحكومة الباكستانية اتخذت كل الاجراءات لتعزيز الامن على حدودها مع افغانستان وضاعفت تدابير الحيطة في المراكز الحدودية".