قطر: بلد مشاكس بقناة فضائية مزعجة

الدوحة

لفتت دولة قطر الصغيرة التي لا يتجاوز عدد سكانها المئة الف نسمة انظار العالم بسياستها المشاكسة واحتياطيها الغازي الضخم واولا وقبل كل شيء بقناتها الفضائية "الجزيرة" التي تسبب الازعاج لكثير من الحكومات.

وادى بث "الجزيرة" حصرا في السابع من تشرين الاول/اكتوبر رسالة مسجلة مسبقا لاسامة بن لادن، اكثر المطلوبين في العالم، يدعو فيها الى الجهاد ضد اميركا، الى تسليط الاضواء على هذه الدولة الصغيرة.

واتت الانتقادات الاميركية لـ"خطابها الناري" المعادي للاميركيين، التي لم تثر قلقها لتشكل دعاية اضافية لها.

وحذر البيت الابيض الاربعاء التلفزيونات الاميركية من بث رسائل بن لادن معتبرا انها قد تنطوي على تعليمات مشفرة لانصاره لشن هجمات جديدة.

ودافع وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني الاربعاء، باسم حرية الصحافة، عن قناة الجزيرة الفضائية، التي تنتقدها واشنطن وتعتبر انها تبث "تصريحات عنيفة وغير مسؤولة".


الكويت، من اوائل المشتكين، تجرد محتويات مكتب الجزيرة لمصادرته
وصرح الشيخ حمد بن جاسم في مؤتمر صحافي في الدوحة ان امير قطر حريص على تشجيع حرية الصحافة ودولة القانون، واشار الى انه "فوجئ" بانتقادات واشنطن للجزيرة التي تتابع بشكل واسع في العالم العربي.

وقناة "الجزيرة" هي التلفزيون الوحيد الذي حصل على حق حصري للتواجد في المناطق الخاضعة لطالبان في افغانستان وقام ببث الصور الاولى عن عمليات القصف الاميركي على هذا البلد.

وقال دبلوماسي في قطر "ان انحراف الجزيرة قد يسيء كثيرا الى قطر حيث يبدو ان المسؤولين فيها لا يقدرون جيدا مدى استياء الولايات المتحدة في الوقت الذي تخوض فيه حربا طويلة الامد سببها بحسب واشنطن اسامة بن لادن ومنظمته القاعدة".

ورأى الدبلوماسي ان "قطر قد تجازف بالكثير ان لم تتعاون في مسالة بث الجزيرة رسائل بن لادن في سياق جيوسياسي في حالة تحول كبير" منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.

ودولة قطر التي تبلغ مساحتها 11437 كلم مربعا ويبلغ عدد سكانها قرابة 600 الف نسمة يشكل المواطنون القطريون 100 الف منهم فقط تشكل شبه جزيرة في الخليج محاذية للمملكة العربية السعودية، وهي تملك ثالث اكبر احتياطي من الغاز في العالم بعد روسيا وايران.

وبدأت قطر معتمدة على ثروتها الغازية المقدرة بنحو 8500 مليار متر مكعب، مشروعا طموحا لتطوير صناعتها.

وتميز اميرها الحالي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي تسلم الحكم بعد ان اطاح في حزيران/يونيو 1995 بوالده الشيخ خليفة في انقلاب ابيض، بسياسة مستقلة حيال نظرائه في الدول الخليجية.

وبدأ رغم استياء العديد من الدول العربية، بانفتاح في اتجاه اسرائيل والعراق.

فقد استضافت قطر في تشرين الثاني/نوفمبر 1997، مؤتمرا اقتصاديا حول الشرق الاوسط حضرته اسرائيل رغم تحفظات عدة بلدان عربية وخصوصا المملكة العربية السعودية بسبب تعطل عملية السلام في الشرق الاوسط.

ومن المفترض ان تستضيف العاصمة القطرية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل مؤتمرا وزاريا لمنظمة التجارة العالمية بحضور اسرائيل ايضا.

واثار انطلاق "الجزيرة" عام 1996 بسبب برامجها التي تعتبر جريئة جدا، مشاكل مع بعض العواصم العربية التي اضطرت احيانا الى استدعاء سفرائها المعتمدين في الدوحة.

واضافة الى الغاز، تعتبر قطر منتجا بسيطا من النفط وتبلغ حصتها في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) 691800 برميل يوميا.