صحيفة سعودية تحذر واشنطن من «صدام طويل» مع المسلمين

الامير سعود الفيصل قال من قبل ان السياسة الاميركية تفقد العاقل صوابه

دبي - حذرت صحيفة "الرياض" السعودية السبت الولايات المتحدة من ان "الانفراد بالقرار" في مكافحة الارهاب و"صب التهم على المسلمين" سيؤديان الى "صدام طويل" تتحقق معه "نبوءة صراع الحضارات والاديان".
وكتبت الصحيفة ان "الانفراد بالقرار (...) واستفزاز المشاعر، وخاصة اذا انصبت التهم على المسلمين، او مطاردة ابرياء (...) في اميركا واوروبا" سيؤدي الى "صدام طويل يحقق نبوءة صراع الحضارات او الاديان".

واشارت "الرياض" الى "خيبة الامل التي افرزت ظاهرة طالبان وتنظيم القاعدة"، داعية واشنطن الى "فتح ملف افغانستان على خلفيات الحرب الباردة ومن منظور تلافي السلبيات (...) والا ستجد نفسها في ورطة اذا اعتبرت طرد طالبان النتيجة".

ورأت ان "التعويض عن الحروب ببناء قاعدة سياسية وتنموية والشروع في القضاء على سلبيات الماضي ربما يردم الهوة الكبيرة التي ادت الى نمو عناصر الارهاب داخل دولة".

اما صحيفة "الجزيرة"، فقد رأت ان التخلص من "تسلط" طالبان "التي استهانت بكل شيء لفرض الرأي الواحد الذي أثبت جهله وامتد أذاه للعالم أجمع (...) ليس ذا فائدة لأميركا والغرب فحسب بل وللدول الاسلامية التي يكفيها تشويه الصورة الاسلامية النقية بسبب أفعال هؤلاء".

وعبرت عن املها في ان "يتحرك العالم بأسره لتعويض الشعب الافغاني على ما تحمله فيما مضى من سنين"، داعية "الاسرة الدولية الى التكاتف لمساعدة أفغانستان لاستعادة ذاتها دولة وشعبا ومؤسسات".

كما دعت "جميع الدول الاسلامية" الى "دعم المبادرة السعودية الباكستانية لان ذلك سيعزز الحضور الاسلامي في المنطقة التي هي في الأول والآخر قضية اسلامية لا يجب أن نتركها للآخرين ليتولوا حلها حلا قد لا يتوافق مع المصالح الإسلامية على المدى البعيد.

وفي الامارات، اكدت صحيفة "البيان" ضرورة ان "يترك الشعب الافغاني ليختار قيادته ونظامه بنفسه"، مشددة على ضرورة "عدم التدخل من جانب اي طرف في محاولة لفرض شكل للحكم يلائم ويرضي ويناسب سياساته وتوجهاته".

واضافت ان "الاحداث والتاريخ المنصرم أثبتت ان اي محاولة لفرض نظام او شكل معين للحكم كان مصيرها الفشل خاصة في دولة مثل افغانستان متعددة الاعراق ومن ثم فأن الحلول المعلبة التي ستقدم الى هذه الدولة لن تساهم في اخماد الحرائق المقبلة".