نغمات الكمان تسحر تونس

الشرق والغرب يلتقيان على أنغام الكمان

تونس - ينظم مركز "النجمة الزهراء" للموسيقى العربية والمتوسطية بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية مظاهرة موسيقية عربية واوروبية بعنوان "ايام آلة الكمنجة" اعتبارا من الخميس وحتى السبت المقبل.
ويشارك في هذه المظاهرة عازفون يمثلون أهم مدارس العزف على آلة الكمنجة من تونس ومصر والمغرب وتركيا وفرنسا.

وأفاد المنظمون ان هذه الايام الموسيقية تشمل ثلاث سهرات تجمع الاولى العازفين بلقاسم عمار من تونس ومحمد العروسي من المغرب وعطية شرارة من مصر وباقي كيمنسي من تركيا.

ويلتقي في السهرة الثانية التونسيون زياد غرسة ونبيل زميط والبشير السالمي بالاضافة الى المصريين عطية وحسن شرارة.

وتكرم الايام في هذه السهرة الفنانين التونسيين الكبيرين قدور الصرارفي ورضا القلعي.

ويتخلل السهرة الاخيرة عزف مقطوعات من الموسيقى الشعبية الاميركية المعروفة بالفولك ميوزيك ومقطوعات من موسيقي الغجر بأوروبا يقدمها كل من سيف الله عبد الرزاق ومحمد مقني العازف الاول للاوركسترا السمفونية بمدينة تولوز الفرنسية.

وتشهد الايام كذلك تنظيم مائدة مستديرة حول "الكمنجة في الموسيقي العربية" يقدم خلالها موسيقيون وباحثون من تونس والمغرب ومصر مقاربة تاريخية ولمحة حول آلة الكمنجة الى جانب التعريف بدور الآلات التقليدية في الموسيقي العربية المعاصرة.

وسبق ان نظم مركز "النجمة الزهراء" في أيار/مايو 2000 "ايام آلة القانون" وفي تشرين الاول/اكتوبر 1996 لقاء بين العود العربي والعود الاوروبي.