زيارة لتراث الامارات العريق

احلام.. سفيرة التراث الاماراتي

ابو ظبي - يعتبر مركز الصناعات اليدوية والبيئية التابع ‏ ‏للاتحاد النسائي العام بدولة الامارات العربية المتحدة أحد الانجازات البارزة ‏ ‏التي حققها الاتحاد في اطار توجهاته لاحياء التراث وتطويره.
واقيم مركز الصناعات اليدوية والبيئية بتوجيهات الشيخ زايد بن ‏سلطان آل نهيان رئيس الدولة الذي أمر في نهاية شهر ديسمبر 1986 ببنائه على نفقته الخاصة انطلاقا من الاهتمام الكبير الذي يوليه لتراث الاباء والاجداد وضرورة ‏ ‏تطويره والحفاظ عليه من الاندثار.

ومنذ تأسيس المركز عام 1978 من خلال برنامج انمائي مشترك نظمته وزارة العمل ‏والشئون الاجتماعية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة، حظي بدعم مادي ومعنوي ‏ ‏كبيرين من قرينة رئيس الدولة الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، ‏ومتابعة للمشاريع التي ينفذها المركز مما كان له الاثر الاكبر في تزايد اقبال ‏العديد من النساء للالتحاق به وتعلم الكثير من الصناعات اليدوية والبيئية.

ويبلغ عدد المدربات بالمركز 11 مدربة بينما يبلغ العدد الاجمالي للعاملات 70 ‏ ‏عاملة. ويهدف مركز الصناعات اليدوية والبيئية الى تأهيل العديد من القطاعات ‏النسائية وابراز شخصية المرأة ودورها في الماضي من خلال ‏الاعمال اليدوية التراثية.

ويعمل مركز الصناعات اليدوية والبيئية التابع للاتحاد النسائي العام على ‏استقطاب الراغبات من قطاع المرأة للتدريب وخاصة الناشئات واتاحة الفرصة للعاملات ‏في الحرف والفنون الشعبية على الانتاج الذي يعود عليهن بالنفع.

ويتضمن مركز الصناعات اليدوية والبيئية عدة اقسام ومشاغل من اهمها ‏مشاغل التلي المتخصصة في انتاج التلي، وهو ما يزين الملابس الوطنية للمرأة في ‏الامارات، ومشاغل السدو التي يتم فيها انتاج السجاد القديم باستخدام الانوال الافقية.

ويعمل مشغل النسيج في صناعة انواع متطورة من السجاد باستخدام الانوال العمودية ‏ومشغل الخوص المتخصص في انتاج مشغولات من سعف النخيل لتوفير الاحتياجات المنزلية. ‏ ‏ويضم مركز الصناعات اليدوية والبيئية مشاغل الخياطة التي تم تطويرها لانتاج ملابس ‏ ‏حديثة تحافظ في نفس الوقت على الزي التقليدي للمرأة.

كما يضم المركز مشغل التطريز الذي زود بالات حديثة لصناعة المفارش والمخدات ‏المطرزة والشيل ورسومات الاطفال اضافة الى مشغل الفنون اليدوية الحديثة المتخصص ‏ ‏في الصناعات الحديثة مثل الفيكونات والرسوم على الزجاج والمكرميات وزهور ‏السيراميك والكروشيه.

ويضم مركز الصناعات اليدوية والبيئية معرضا دائما بمقره وفروعا في عدد من ‏مطارات الدولة ومراكز النشاطات الرئيسية الجماهيرية يعرض فيه كل انواع انتاجه ‏كالملابس الصوفية وغيرها من الملابس التقليدية لدول الخليج العربية، علاوة على مجموعات من الذهب ‏ ‏والفضة والنقشات القديمة لهذه المصوغات.

كما أقيم بالمعرض الدائم نموذج للخيمة البدوية وبداخلها متحف مصغر للبيت العربي القديم كالاسرة المستخدمة قديما للكبار والاطفال اضافة الى محتويات التراث ‏ ‏القديم من الصناديق القديمة التي كانت تستخدم لحفظ الملابس وجرات الماء ونماذج من ‏ ‏المصنوعات القديمة من الجلد.

ويعمل مركز الصناعات اليدوية النسائية على دعم ومساعدة مراكز التنمية ‏الاجتماعية في تنمية المهارات الحرفية وتطوير الانتاج الحرفي باعطاء الارشادات ‏ ‏والتدريب وادخال تصميمات ومنتجات جديدة ويقدم للحرفيات الماهرات مكافآت شهرية ‏تشجيعا لهن على مواصلة جهودهن في الحفاظ على التراث الحضاري لدولة الامارات.