بيان جماهير المؤتمرات الطلابية بالجماهيرية العظمى تنديداً بالحكم الجائر والغير عادل بشأن قضية لوكربي

ردود الفعل من داخل ليبيا: بيان من جماهير المؤتمرات الطلابية
بيان جماهير المؤتمرات الطلابية بالجماهيرية العظمى تنديداً بالحكم الجائر والغير عادل بشأن قضية لوكربي


تابعت جماهير المؤتمرات الطلابية بالجماهيرية العظمى بكل أسف واستغراب النطق بالحكم الجائر والغير عادل والذي صدر بحق المواطن الليبي المشتبه به في ما يسمى بقضية لوكربي.
إننا ونحن نستهجن ونستغرب هذا الحكم الجائر والذي أثبت عدم نزاهة القضاء الإسكتلندي فإننا نؤكد على التالي:

أولاً: إن هذا الحكم الجائر هو محاولة يائسة لإجهاض الدور الريادي والقيادي الذي يضطلع به الأخ قائد الثورة والجماهيرية العظمى من أجل إرساء دعائم العدل والمساواة والحرية في العالم.

ثانياً : إن هذه القضية منذ بدايتها قبل عشر سنوات كانت قضية مسيسة من قبل الغرب الإمبريالي حيث أن التهمة انتقلت من دولة إلى دولة أخرى وفق مصالح وأهواء الدول الإمبريالية الغربية.

ثالثاً: إن هيئة المحكمة التي أصدرت هذا الحكم الجائر كانت دائما تحت تأثير الضغوط السياسية والأمنية المباشرة والغير مباشرة من قبل الغرب الإمبريالي الذي عمل دائماً على تسييس هذه القضية وتحقيق مآرب وأهداف مريبة من خلاله.

رابعاً: إن الحكم على المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي بأنه مذنب وعلى المواطن الليبي الأمين فحيمة بأنه بريء دليلاً واضحاً على عدم نزاهة القضاء الإسكتلندي وعلى أن هذه القضية هي قضية سياسية بالنسبة للغرب الإمبريالي وإن تبرئة أحد المتهمين وإدانة الاخر هي محاولة يائسة لإضفاء نوع من العدالة على هذا الحكم الجائر.

خامساً: إننا نطالب وبشدة كافة رجال القضاء والقانون والعدالة في العالم برفض هذا الحكم الجائر والذي شكل سابقة خطيرة في استغلال القضاء من أجل مصالح الدول الغربية الامبريالية.

سادساً: إن طلاب العالم وفى إطار التضامن الطلابي العالمي مدعوون للوقوف في وجه هذا الحكم الجائر انطلاقاً من مبادئهم وأهدافهم في الكفاح والنضال ضد كافة أشكال الامبريالية والاستعمار عبر وقوفهم مع طلاب الجماهيرية العظمى في وجه هذا الحكم الجائر والغير عادل.

سابعاً: إن جماهير المؤتمرات الطلابية بالجماهيرية العظمى تدين وبشدة هذا الحكم الجائر وتطالب بإعادة التحقيق في هذه القضية من أجل كشف الجناة الحقيقيين ومعرفة تفاصيل الدور المشبوه للاستخبارات الغربية في هذه القضية.

ودام الفاتح راية سلام تعلو كل الرايات

والى الأمام والفاتح أبداً والكفاح الثوري مستمر

جماهير المؤتمرات الطلابية بالجماهيرية العظمى

يوم الأربعاء الموافق 31 أي النار 1431 ميلادية