الكثير من عصير البرتقال.. القليل من امراض القلب

امن على قلبك بالبرتقال

واشنطن - شرب كوبين من عصير البرتقال يوميا قد يساعد في الوقاية من أمراض القلب .. هذا ما أكدته دراسة أمريكية نشرت حديثا ضمن عدد من الدراسات الطبية التي تؤكد أهمية المواد الغذائية الطبيعية في حماية الإنسان من الأمراض.
وأظهرت الدراسة التي أجراها الباحثون في كلية ويسكونسن الطبية, أن مادة الفوليت وهي العنصر النشط الموجود في عصير البرتقال, تقلل مستويات مادة "هوموسيستين", وهي عبارة عن حمض أميني يتواجد في الدورة الدموية وله علاقة قوية بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتعتبر هذه الدراسة التي عرضت في الاجتماع السنوي لكلية التغذية الأمريكية, الأولى التي أظهرت انخفاضا ملحوظا في مادة هوموسيستين عند تناول مصادر غذائية طبيعية غنية بالفوليت.

وأكدت الدراسة أن عصير البرتقال هو من أهم المصادر الغذائية الغنية بالفوليت لأنه يزيد مستوياته في الدم بشكل ملحوظ ويقلل تراكيز الهموسيستين في فترة زمنية قصيرة.

وأفادت البحوث أن الفوليت قد يساهم بشكل ملحوظ في المحافظة على صحة وسلامة القلب وذلك بضبط مستويات الهوموسيستين في الدم كما ثبت سابقا قدرته على منع ظهور أنواع معينة من حالات الاعتلالات والتشوهات الولادية.

وحسب الدكتور ايريك ريم, بروفيسور علوم الوباء في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد الأمريكية, فان هناك عدد من الإثباتات على أن الغذاء الغني بالفوليت يقلل خطر إصابة الإنسان بأمراض الشرايين التاجية.

وتشير إحصاءات مؤسسة الاستهلاك الوطني الأمريكي للطعام إلى أن ما يقدر بـ 88 في المائة من الأمريكيين لا يستهلكون كميات كافية من الفوليت في غذائهم اليومي.

وأظهرت نتائج الدراسة, التي اعتمدت على متابعة الحالة الصحية لـ 25 مشارك (4 رجال و11 امرأة) , تراوحت أعمارهم بين 40 - 82 عاما, تناولوا 20 أونصة من عصير البرتقال أي (150 مايكروغراما من الفوليت) يوميا مع الاحتفاظ بغذاء صحي منتظم, أن إضافة كوبين من البرتقال إلى الغذاء اليومي للبالغين, زاد مستويات الفوليت في دمائهم بحوالي 43 في المائة, وقلل نسبة الهوموسيستين بحوالي 11 في المائة في غضون 30 يوما فقط.

وسجلت الدكتورة كارلا ماكجيل الباحثة في الدراسة, أن عصير البرتقال مغذي ولذيذ وهو من أسهل الطرق للحصول على الفوليت وغيره من العناصر الغذائية المفيدة التي تلعب دورا في الوقاية من الأمراض.

وينصح الخبراء في الأكاديمية الوطنية للعلوم بضرورة تناول القيمة اليومية الموصى بها للفوليت, التي تعادل 400 مايكروغرام للرجال والسيدات, مع تناول الحوامل والمرضعات لكميات إضافية منه, حيث يعتقد أن هذه الكمية مناسبة للسيطرة على مستويات الهوموسيستين في الدم.

وأكدت الدكتورة ماكجيل أن الكأس الذي يعادل ثُمن أونصة من عصير البرتقال يحتوي على 15 في المائة من القيمة اليومية لـ 400 مايكروغرام من الفوليت و120 في المائة من القيمة اليومية لفيتامين C كما يحتوي أيضا على كميات من فيتامين ب 6 والبوتاسيوم والثيامين.

والفوليت الذي يعرف أيضا بحامض الفوليك, هو من مجموعة فيتامينات (ب) ويتواجد بشكل طبيعي في الأطعمة مثل عصير البرتقال, السبانخ, والخس والبروكولي, والملفوف إلى جانب البقوليات مثل العدس واللوبياء, والحبوب الكاملة مثل الشوفان والخبز والحبوب المصفاة وغيرها من المصادر الغذائية. (ق.ب.)