وكالة الفضاء الاوروبية تحاول منافسة «ناسا»

الآمال معلقة على كلودي هنير، اول رائدة فضاء اوروبية

باريس - تندرج على جدول اعمال المجلس الوزاري للوكالة الفضائية الاوروبية في اجتماعه الاربعاء والخميس في ادنبره (بريطانيا) قضايا مستقبل صاروخ "اريان" والمشاركة في اطلاق الصاروخ الروسي "سويوز"من قاعدة اوروبية، فضلا عن مختلف البرامج العلمية ومراقبة الارض والاتصالات وتحديد المواقع بالاقمار الاصطناعية.
وياتي هذان اليومان من الاجتماع بعد مرور عامين ونصف على لقاء بروكسل حيث يفترض بالوزراء الاوروبيين الموكلين الشؤون الفضائية في الدول الخمس عشرة الاعضاء في الوكالة اتخاذ القرارات حول الامكانات المادية التي ستقدم للوكالة في الاعوام الخمسة المقبلة.

ويبلغ مشروع الموازنة العامة 919 مليون يورو اثناء الفترة 2002-2006 في اطار البرامج التي تسمى الزامية، ما يشكل زيادة سنوية تبلغ 3 بالمئة بينما تبلغ القيمة المخصصة للبرنامج العلمي في المشروع (مراصد فضائية ومركبات مسبار بين الكواكب...) 1.95 مليار يورو.

وتعترف جهات في الوكالة ان الشق الاخير يشتمل على "زيادة اقل من المتوقع" في الموازنة ما قد يؤدي الى التخلي عن مهمة ثانية مشتقة من مهمة المركبة المسبار "مارس-اكسبرس" التي طرحت بعد عامين على اطلاق هذا المسبار المخصص للبحث عن الماء على كوكب المريخ الاحمر وكان حدد موعدها عام 2003.

ويقترح المشروع في اطار البرامج الاختيارية تخصيص حوالي 1.7 مليار يورو لبرنامج رصد الارض و348 مليون لبرنامج مراقبة الارض "ارث واتش" و1.5 مليار لبرنامج ابحاث التكنولوجيا المتطورة للاتصالات "ارتيس" و550 مليون لنظام الملاحة بالاقمار الصناعية غاليليو.

وتتمحور عدة فصول في الموازنة تبلغ قيمتها الاجمالية 1.7 مليار حول صاروخ اريان. واحد المواضيع الكبرى المرتقب مناقشتها في ادنبره سيكون المرحلة النهائية في برنامج "اريان-5 بلوس" الذي يفترض ان يحصل على 671.2 مليون يورو.

غير ان مسؤولي اريان يشتكون من عدم تمتعهم "بظروف تنافسية عادلة" بمواجهة المنافسة الاميركية حيث ان نصف عمليات الاطلاق الاميركية تاتي في اطار عقود حكومية.

ودأبت الوكالة الفضائية الاوروبية على تقليص تكاليف استخدام المركز الفضائي في كورو، التي تغطيها "اريان سبيس" بشكل اساسي، من 12 مليون الى 3 مليون يورو لكل اطلاق. غير ان تلك الكلفة ما زالت توازي ضعفي الفاتورة نفسها في الولايات المتحدة حسب احد المسؤولين.

ويفترض بالوزراء ان يدرسوا مسالة اعتماد محطة "كورو" لعمليات اطلاق صاروخ الاطلاق الروسي سويوز. ويمكن الموافقة على المشروع شرط الابقاء على اريان سبيس "على انها المشرفة الوحيدة على تشغيل المركز الفضائي الغوياني" حسب ما اعلن وزير الابحاث الفرنسي روجيه-جيرار شوارتزنبرع على هامش حفل استقبال رائدة الفضاء كلودي هينيوري بعد عودتها من مهمة على المحطة الفضائية الدولية.

واضاف الوزير الفرنسي "ينبغي على روسيا تولي ثلث كلفة بناء منصة الاطلاق (التي تقدر بين 250 و300 مليون يورو) والقبول بحصرية انطلاق رحلات سويوز من كورو" في اشارة الى مشروع يقضي باطلاق النماذج المحدثة لسويوز من استراليا ايضا.

اما بخصوص الرحلات التي تحمل رواد فيفترض تقديم موازنة تبلغ 1.4 مليار يورو الى الوزراء للموافقة عليها بينها 966 مليونا للفترة الاولى من استثمار المحطة الفضائية الدولية و60 مليونا لتغطية اربع رحلات اضافية على مركبات سويوز الروسية و35 مليون للاعداد لاستخدام المحطة تجاريا.