برلين في الطريق لأن تصبح عاصمة السينما في ألمانيا

برلين - من جاك كيندريد
فيلم لفرناندو تروبا سيعرض في مهرجان بيرلين السينمائي

رغم الاستوديوهات السينمائية الملفتة للنظر في كل من ميونيخ وهامبورج وكولونيا، فإن برلين تتحرك بسرعة لكي تصبح عاصمة السينما في ألمانيا.
هذا إن لم تكن قد أصبحت بالفعل عاصمة السينما الالمانية الان.

واندمجت بالفعل أربعة من أكبر الاستوديوهات السينمائية في برلين في تحالف "لانتاج أفلام عبر الانترنت" بهدف جذب مشروعات محلية ودولية لانتاج الافلام إلى برلين الكبرى.

ويقود الحملة الرامية إلى جعل برلين عاصمة السينما استديو بابلسبرج "مدينة بابل"، حيث تم مؤخرا تصوير أفلام سينمائية مثل "العدو على الابواب" و"عازف البيانو" و"مواء الهرة" و"الانحياز" و"الشر الكامن" و"جو وماكس"، إلى جانب أفلام تليفزيونية مثل "الرقص مع الشيطان" و"اختطاف ريتشارد أويتكر".

كما شهد هذا الاستديو مؤخرا تصوير عدد من المسلسلات التليفزيونية التي حققت نجاحا كبيرا.

وبسبب منشآت إنتاجه المتميزة التي أضيفت إلى المقر السابق لاستديوهات "ديفا" في ألمانيا الشرقية سابقا، نجح استديو بابلسبرج في جذب مجموعة من أبرز مخرجي السينما العالمية مثل رومان بولانسكي وجان جاك أنو وفولكر شلويندورف واستيفان سزابو.

وسيتم في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي، الذي يقام في وقت لاحق من الشهر الحالي، عرض فيلم "الانحياز" للمخرج سزابو، والذي تدور أحداثه حول محاكمة فيلهلم فورتفانجلر قائد أوركسترا السيمفونية بعد اتهامه بالتعاون مع النازيين.

وكان المخرج بولانسكي قد انتهى من تصوير فيلم "عازف البيانو" في وارسو ببولندا خلال حزيران /يونيو الماضي، وذلك بعد تصوير المشاهد الداخلية للفيلم في استديو بابلسبرج.

ومن ناحية أخرى، اختير فيلم "العدو على الابواب"، وهو إنتاج ألماني-أمريكي مشترك للمخرج الفرنسي أنو، ليكون فيلم الافتتاح في مهرجان برلين السينمائي الدولي الذي يقام في وقت لاحق من العام الحالي.

وقام شلويندورف، الذي فاز بجائزة الاوسكار كأحسن مخرج عن فيلم "الطبلة الصفيح"، بإخراج فيلم "آنهولد" في استديو بابلسبرج بعد أن قدم استقالته من منصب المدير الاداري للاستديو الذي تم تجديده، وذلك من أجل حبه الاول وهو الاخراج.

وإلى جانب تصوير المشاهد الداخلية للافلام في استديو بابلسبرج، تقوم أطقم سينمائية بالتصوير يوميا في ما يتراوح بين 35 و40 موقعا خارجيا في أنحاء برلين نفسها.

وفي الفترة بين عامي 1999 و2000 ارتفعت طلبات تصوير الافلام في هذا الاستديو بنسبة 74 في المائة.

ويشير العدد الاخير من "موجز برلين" الصادرة عن صحيفة "شركاء من أجل برلين" للتسويق بالمدينة إلى أن 21 في المائة من مشروعات المسلسلات والافلام الروائية التليفزيونية يتم تصويرها في برلين فقط، وهو ما يجعلها عاصمة الفن السينمائي الاولى في ألمانيا، قبل هامبورج وميونيخ.

وتجدر الاشارة إلى أن أكثر من ألف و400 شركة للانتاج السينمائي والتليفزيوني اتخذت من برلين مقار لها منذ توحيد الالمانيتين، ومنها استديوهات في ضاحيتي آدلرشوف وتمبلهوف بالعاصمة الالمانية.

ويدر هذا الازدهار في اقتصاد الانتاج السينمائي والتليفزيوني في برلين عائدا سنويا على المدينة يقدر بنحو مليار مارك. كما يوفر فرص عمل تصل إلى ثلاثة وظيفة مستديمة، فضلا عن توفير حوالي خمسة آلاف فرصة عمل حرة خاصة.

وتحت رعاية برند شيفورست، وهو ممثل وسائل الاعلام بولايتي برلين وبراندنبورج، أسست أربعة استديوهات في المنطقة موقعا "للانتاج عبر الانترنت"، وهو عبارة عن تحالف للتسويق يهدف إلى رفع شأن بابلسبرج- برلين كموقع إنتاج في صورة استديو ومنشات وتسهيلات مرموقة أمام الشركات المحلية والدولية المتخصصة في الانتاج السينمائي والتليفزيوني.

وفي المستقبل، وتحت مظلة هيئة ميديابيرو برلين-براندينبورج، ستقوم عدة استوديوهات هي استديو بابلسبرج لصناعة السينما واستديو برلين واستديوهات بارك واستديو برلينر يونيون للسينما بالتعاون معا في تقديم خدماتهم مع مركز برلين، بهدف جذب شركات الانتاج السينمائي من خارج ألمانيا.

وسيتم دعم موقع "برودكشن.نت" للانتاج السينمائي على الانترنت ببنك للمعلومات المكثفة عن اتحاد برلين-براندينبورج ولجنة برلين براندينبورج للافلام.

وحث موقع "برودكشن.نت" للانتاج السينمائي على الانترنت كافة شركات الافلام السينمائية والتليفزيونية التي تعرض خدمات في المنطقة بالانضمام إلى جهد مشترك في التسويق عبر الموقع.

وأوضح شيفورست قائلا "إن أمام برلين-براندينبورج فرصة فريدة كي تصبح عاصمة الاعلام في أوروبا الجديدة. دعونا ننتهز هذه الفرصة التي يمثل موقع "برودكشن.نت" أحد الخطوات الهامة للاستفادة منها".

ويشرح كريستيان كوبه، وهو المدير الاداري لاستديو برلينر يونيون فيلم قائلا "لدى برلين-براندينبورج إمكانية استثنائية تتمثل في بنية أساسية تقنية للانتاج السينمائي والتليفزيوني تمكنها من تقديم أفضل الخدمات قاطبة".

وأمن على هذا نيك زيمرمان، أحد حملة أسهم استديو بارك استديوز وعضو مجلس الادارة، بقوله إن مهمة موقع "برودكشن. نت" هي "تعزيز وتشجيع إمكانيات الانتاج المذهلة التي توفرها منطقة استديوهات برلين-بابلسبرج أمام الانتاج السينمائي والتليفزيوني على الصعيدين المحلي والعالمي".

من جانبه، أشار جيرهارد برجفريد مدير استديو بابلسبرج إلى أنه خلال السنوات الاخيرة، نجح الاستديو في جذب سلسلة كاملة من الاعمال الفنية والادبية السينمائية والتليفزيونية الشهيرة عالميا.

وشدد برجفريد قائلا "يعد موقع "برودكشن.نت" بمثابة منبر مشترك لتشجيع أوسع على جذب مثل هذه النوعية من الاعمال الفنية السينمائية والتليفزيونية".