خبراء الكمبيوتر يعيشون حياتهم أيضا

انهم لا يقتلون انفسهم امام شاشات الكمبيوتر

لندن - أظهرت دراسة شملت الآلاف من خبراء تكنولوجيا المعلومات عدم صحة الاعتقاد الشائع بأن علماء الكمبيوتر يمضون معظم أوقاتهم ليلا أم نهارا أمام شاشة الكمبيوتر.
وقد أجرت شركة إمباركاديرو لقواعد البيانات في لندن الدراسة التي شارك فيه 5.000 من خبراء تكنولوجيا المعلومات في بريطانيا، وتوصلت إلى أن خبراء الكمبيوتر يخرجون من منازلهم مرتين أسبوعيا في المتوسط ويحتسون البيرة كشرابهم المفضل.

وقال حوالي ثلاثة أرباع ممن شاركوا في الاستطلاع أنهم اشتروا منازلهم بأنفسهم، وذكر نصفهم تقريبا أنهم متزوجون فيما يعتبر 53 بالمائة أنفسهم طهاة جيدين لحد ما حيث قال 35 بالمائة منهم أنهم يفضلون الطهي بالطريقة الايطالية.

أما بالنسبة للانشطة التي يمارسونها في وقت الفراغ، فقد جاءت التمرينات الرياضة في المركز الاول (33 بالمائة) ثم الموسيقي (26 في المائة). ويقضي 14 بالمائة منهم أوقات فراغهم في تنسيق حدائقهم.

وأثبتت الدراسة أن خبراء الكمبيوتر مثقفون بشكل عام، ويحمل 52 في المائة منهم مؤهلات جامعية. كما أن دخلهم يصل في المتوسط إلى 53.685 يورو سنويا، فيما يبلغ متوسط الاجور في بريطانيا حاليا 32.210 يورو في العام.

وقال قلة من المشاركين في الاستطلاع أنهم يحلمون بالعمل في إحدى شركات البرمجيات الكبرى، حيث ذكر 36 بالمائة فقط أنهم يسعون للعمل في الشركات الكبرى. وقال 14 في المائة فقط أنهم يريدون العمل في شركة مايكروسوفت فيما ذكر 11 بالمائة أنهم يفضلون العمل في شركة أوراكل.