المستوى التعليمي، هل يؤثر على اختيار السيدات لأحذيتهن؟

شهادتها الجامعية تبدو واضحة على حذائها

واشنطن - يُستدل من مسح علمي أجرته الجمعية الأمريكية لطب الأقدام والكاحل, أنه كلما زاد مستوى التعليم لدى المرأة, كان طول الكعب الذي تفضل ارتداءه في موضة الأحذية أقل.
وبيّن المسح الذي شمل 531 سيدة من العاملات خارج البيت, أن أكثر من ثلاثة أرباع السيدات الأمريكيات يملن لاستخدام أحذية ذات كعب منخفض في نشاطاتهن اليومية, حيث فضلت 44 في المائة منهن ارتداء الأحذية المسطحة, وهي الأحذية التي يقل طول كعبها عن 1 انش, في العمل, مقابل 30 في المائة يفضلن ارتداء الأحذية الرياضية, و27 في المائة يرتدين الأحذية التي يقل كعبها عن 2- 4 انشات, في حين سجل 2 في المائة فقط منهن استخدامهن المنتظم للأحذية التي تزيد عن 4 انشات.

وأكدت الدكتورة شيريس ديال, الباحثة في الجمعية, أن الخلفية التعليمية للمرأة تلعب دورا في اختيارها للأحذية, فقد سجلت 58 في المائة من السيدات اللاتي درسن لأكثر من 4 سنوات ارتداءهن لأحذية مسطحة يقل كعبها عن 1 انش, مقارنة مع 46 في المائة ممن قضين 4 سنوات في الكليات الجامعية, و40 في المائة من اللاتي درسن لسنوات أقل في الكلية و37 في المائة ممن أتممن الدراسة الثانوية أو أقل.

وأوضحت ديال أن استمرار السيدات في ارتداء الأحذية المنخفضة والمريحة يساعد في تقليل المشكلات المرضية التي تظهر في الأقدام بسبب الأحذية ذات الكعب العالي التي تضغط بشدة على مقدمة القدم وتسبب تورمات ملتهبة في المفصل الكبير من إبهام القدم, وتشوه الأصابع وتزيد آلام الكعب والكاحل وغيرها من مشكلات الأقدام, مشيرة إلى أن الضغط على بروزات الأقدام يزيد مع زيادة ارتفاع الكعب حيث يسبب طول الكعب لـ 3 انش ضغطا أكبر على مقدمة القدم من الأحذية ذات كعب الـ 1 انش.

وحسب الجمعية الأمريكية لطب الأقدام, فقد تم تسجيل معدلات أعلى للإصابة بأورام التهابية في المفصل الكبير من إبهام القدم و"الجسأة"، وهي تصلب أو تغلظ جلد القدم, بالإضافة إلى حالات التورمات العصبية وعدم نمو الأظافر في أصابع القدم بين السيدات اللاتي يلبسن الأحذية العالية التي يصل ارتفاع كعبها إلى 2- 4 انشات, مما يدل على أن ارتفاع الكعب يساهم في زيادة معدلات الإصابة بمشكلات القدم. (ق.ب.)