سيمنس واوراسكوم تيليكوم توسّعان شبكات الهاتف الجوال في مصر

لقاهرة - وقّعت سيمنس وأوراسكوم تيليكوم القابضة اتفاقية لبناء وتوسّع شبكات نظام GSM جي.اس.ام للهواتف الجوالة في جمهورية مصر العربية.
ويعطي العقد الجديد دفعة جديدة لمجموعة سيمنس للمعلومات والاتصالات المتنقلة IC Mobile لاحتلال مكانة متميزة كإحدى المزودين الرئيسين لأوراسكوم تيليكوم التي تحتل المركز الاول في سوق الاتصالات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

ويبلغ حجم الاستثمار السنوي لأوراسكوم تيليكوم، التي تتخذ من القاهرة مقرا لها، ما يزيد عن 600 مليون يورو، ينتظر ان تنال سيمنس حصة كبيرة منها باعتبارها مزودا اساسيا للشركة بالتقنية والمعدات.

وتعمل أوراسكوم تيليكوم في 20 بلدا بالتعاون مع عدد من المزودين المختلفين، من ضمنهم موبي نيل MobiNil في مصر، فاست لينك Fastlink في الأردن، وموبي لينك Mobilink في باكستان. ويعود تعاون سيمنس للمعلومات والاتصالات المتنقلة مع أوراسكوم تيليكوم إلى سنوات عديدة خلت، وتقوم حاليا بإنشاء شبكة نظام GSM للهواتف الجوالة في كل من اليمن وسوريا باعتبارها مزوّداً حصرياً في هاتين المنطقتين.

وقال جان باتيست دو بواسير، الرئيس التنفيذي لأوراسكوم تيليكوم، "جاء اختيارنا لسيمنس كأحد المزودين المفضلين لنا نتيجة لعملية تقييم دقيقة أجريت على سبع شركات دُعيت لتقديم عروضها".

وصرح لوثر باولي، عضو مجلس إدارة مجموعة سيمنس للمعلومات والاتصالات المتنقلة، "أوراسكوم تيليكوم هي إحدى زبائننا الرئيسين في الأسواق الناشئة، وستلعب هذه الاتفاقية الجديدة دورا كبيرا في تعزيز شراكتنا. ونحن على ثقة من أنّ هذه الشراكة ستعود بفائدة جمة على المنطقة وتضعها على قيد المساواة مع السوق العالمية لنظام GSM للهواتف الجوالة".

ويعتبر GSM أنجح معيار للهاتف الجوال في العالم حتى الآن، بفضل ما يزيد عن 490 مليون مستخدم (حتى مارس 2001). وتحتل مجموعة سيمنس للمعلومات والاتصالات المتنقلة الترتيب الثالث عالميا بين مزودي أنظمة شبكات GSM للهواتف الجوالة، وذلك من خلال عدد عملائها الذين يزيدون عن 150 عميلا عالميا في ما يزيد عن 75 دولة. وتحتل المجموعة المكانة نفسها فيما يتعلق بنظام GPRS (خدمة حزمة الراديو العامة General Packet Radio Service) وذلك من خلال 26 طلبا، بالاضافة الى 17 طلبا حتى الآن بالنسبة لنظام UMTS (نظام الاتصالات العالمي للهواتف الجوالة Universal Mobile Telecommunication System) الذي يسخّر تقنية الاتصال اللاسلكي لتقديم تطبيقات سريعة للإنترنت.

وتقدم مجموعة سيمنس للمعلومات والاتصالات المتنقلة نطاقا كاملا من الحلول لخدمات الاتصالات المتنقلة يتضمن الأجهزة الجوالة، والبنى التحتية والتطبيقات.بالاضافة الى خيارات الأجهزة التي تشمل الهواتف الجوالة، والوحدات اللاسلكية، والمنظمات الجوالة والهواتف اللاسلكية، والمنتجات المعدة للشبكات المنزلية اللاسلكية. فيما يتضمن قطاع البنى التحتية التشكيلة الكاملة لتقنيات شبكات الجوال الخاصة بأنظمة GSM، وGPRS، وUMTS بدءاً من المحطات المركزية وأنظمة التحويل ووصولا إلى الشبكات الذكية (مثل تلك المستخدمة في الخدمات المدفوعة القيمة مسبقا). كما يشمل حيّز التطبيقات الخدمات الجوالة لنظام الرسائل الموحدة Unified Messaging، الخدمات القائمة على الموقع Location Based Services، وأنظمة الدفع المتنقلة Mobile Payment .

والجدير بالذكر هو أن مجموعة سيمنس للمعلومات والاتصالات المتنقلة كانت قد سجلت خلال السنة المالية 2000 مبيعات تقدّر بـ 9 بليون يورو، وربحٍ صافٍ يقدر بـ 758 مليون يورو، علما بأن عدد موظفي المجموعة يبلغ 29.840 موظفا حول العالم.