5.4 مليار دولار استثمار الإمارات في القطاع الفضائي

النمو يفوق عن المعدل العالمي

ابو ظبي - قال محمد ناصر الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء (حكومية) الأربعاء إن استثمارات بلاده في القطاع الفضائي بلغت حتى الآن نحو 20 مليار درهم (5.44 مليار دولار).

وأضاف الأحبابي في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر صحفي بالعاصمة أبوظبي، أنه يتوقع نمو صناعة الفضاء بالدولة بنسبة 10% سنوياً لافتاً إلى أن هذه النسبة تزيد عن المعدل العالمي البالغ 8%.

ويقدر حجم صناعة الفضاء العالمية بنحو 330 مليار دولار وتشكل النشاطات الفضائية التجارية فيها نسبة 76%.

وأشار الأحبابي إلى أن استثمارات بلاده في الفضاء تتركز في شركة الاتصالات الفضائية "ياه سات"، وشركة الثريا للاتصالات الفضائية المتنقلة عبر الأقمار الصناعية ومنظومة الأقمار الصناعية "دبي سات" لرسم خرائط الأرض ومراقبتها.

وأوضح أن هناك عدة مركبات فضائية إماراتية تدور حالياً حول الأرض منها "دبي سات 1 و 2" (قمر صناعي للتصوير) جرى إطلاقهما في عامي 2009 و2013 على التوالي وأيضاً "ياه سات 1 و2" (قمر صناعي للاتصالات) جرى إطلاقهما في 2011 و2012.

وتستضيف الإمارات نهاية الشهر الجاري "مؤتمر الفضاء العالمي" بهدف دفع وتطوير الروابط العالمية وتعزيز تبادل المعرفة مع اللاعبين الرئيسيين في قطاع الفضاء العالمي.

وفي يوليو/تموز 2014، أطلقت الإمارات مبادرة إنشاء وكالة للفضاء من شأنها أن تشارك الدول الأخرى في تعزيز استكشاف الفضاء والمساهمة في مجتمع الفضاء العلمي العالمي.