40 بالمئة من نفط روسيا لن تخضع لاتفاق أوبك المنشود

'لماذا نفعل ذلك'

اسطنبول (تركيا) - قال ايغور سيتشين رئيس روسنفت الروسية إن شركته لن تخفض إنتاجها النفطي أو تثبته في إطار اتفاق محتمل مع أوبك.

وتبرز تصريحاته الصعوبة التي تواجه روسيا في حمل شركات النفط بها على خفض الإنتاج أو تثبيته في إطار اتفاق مع أوبك يهدف لتعزيز الأسعار.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكر أمام مؤتمر الطاقة العالمي الاثنين أن روسيا مستعدة للانضمام لاقتراح أوبك كبح الانتاج. لكنه لم يفصح عن تفاصيل.

وعن احتمال تقييد شركته إنتاجها، قال سيتشين وهو أهم مسؤول تنفيذي في قطاع النفط في روسيا الليلة الماضية في اسطنبول فأجاب "لماذا نفعل ذلك"؟ حسبما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

وتستأثر روسنفت بنسبة 40 في المئة من إجمالي إنتاج الخام في روسيا.

وأبدى سيتشين تشككه في تحرك عدد من الدول الأعضاء في أوبك مثل إيران وفنزويلا والسعودية لخفض إنتاجهم مضيفا أن أي ارتفاع لسعر النفط فوق 50 دولارا للبرميل يجعل مشروعات النفط الصخري الأميركية مربحة.

وفشلت محاولات سابقة لروسيا وأوبك للتعاون معا من أجل إعادة الاستقرار لسوق النفط.