31 قتيلا بينهم وزير الاوقاف السوداني في تحطم طائرة



رئاسة الجمهورية تحتسب عند الله تعالى وزير الارشاد والاوقاف الاتحادي المهندس غازي الصادق

الخرطوم - قتل 31 شخصا بينهم وزير الارشاد والاوقاف السوداني غازي الصادق وعدد من المسؤولين السودانيين الاحد في تحطم طائرة كانت تقلهم الى ولاية جنوب كردفان وسقطت بسبب سوء الاحوال الجوية، كما افادت مصادر رسمية.

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) عن رئاسة الجمهورية بيانا جاء فيخ ان "رئاسة الجمهورية تحتسب عند الله تعالى وزير الارشاد والاوقاف الاتحادي المهندس غازي الصادق الذي استشهد مع عدد من رفاقة في طائرة مدنية سقطت جراء ظروف جوية قاسية وهي على مشارف تلودي".

واضافت الوكالة ان المسؤولين كانوا متوجهين الى مدينة تلودي في ولاية جنوب كردفان "لاداء صلاة العيد ومشاركة اهالي تلودي والاحتفال معهم بعيد الفطر المبارك".

وكان مسؤول في هيئة الطيران ذكر في وقت سابق من اليوم الاحد لوكالة فرانس برس ان 31 شخصا قتلوا في الطائرة التي كانت تقل "وفدا رسميا" الى جنوب كردفان.

وصرح عبد الحفيظ عبد الرحيم المتحدث باسم هيئة الطيران السودانية ان "جميع الذين كانوا على متن الطائرة قتلوا".

وقال ان الطائرة كانت تقوم بالهبوط في بلدة تلودي عند نحو الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (05:00 تغ) عندما "سمع صوت انفجار ادى الى تحطم الطائرة".