2003 عام تعليم الفتيات في مصر

القاهرة - من إيهاب سلطان
سوزان مبارك تشدد على اهمية الارتقاء بمستوى تعليم الفتيات في مصر

بدأ المجلس القومي المصري للأمومة والطفولة مشروع تعليم الفتيات في سبع محافظات مصرية كمرحلة أولى مع محاربة تسرب الفتيات من التعليم.
وأعلنت سوزان مبارك أن عام 2003 هو عام تعليم الفتيات في مصر ومحو أميتهن من خلال مشروع قومي يشارك فيه كافة الهيئات والمؤسسات التعليمية والمراكز الثقافية المصرية.
وقالت في الاحتفال السنوي بيوم الإينرويل العالمي الذي أقيم هذا العام تحت شعار "الاهتمام بالمستقبل" أنه لابد من فتح جميع الأبواب أمام الحوار الوطني لتدعيم ثقافة الحوار والانفتاح على كل ما هو جديد ومفيد.
كما دعت إلى تعزيز دور المجتمع الوطني وتأكيد مسئوليته كشريك أساسي في خطة التنمية.
وأوضحت سوزان مبارك أن تنمية المرأة وإعطاء الفتاة المصرية فرصتها كاملة في التعليم والتواصل يمثل ضرورة حتمية لتحقيق التنمية التي ننشدها في جميع المجالات من خلال مشاركة المرأة في مختلف الأنشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية لضمان حصولها على نصيبها العادل من حصيلة التنمية الاجتماعية.
وكانت اللجنة الاستشارية للمجلس القومي للأمومة والطفولة قد عقدت اجتماعا برئاسة سوزان مبارك ناقشت فيه خطة قومية لتعليم الفتيات في مصر يتم إدماجها في الخطة الخمسية الجديدة للدولة 2002-2007 وذلك في ضوء الأبحاث والإحصائيات التي قام بها المجلس على مدار عامين والتي أفادت أن البنات اللاتي لم يتعلمن أكثر عددا من البنين في الفئة السنية من 6 إلى 14 عاما خاصة في محافظات الصعيد المصري.
كما اختار المجلس القومي للطفولة والأمومة سبع محافظات ترتفع فيها نسبة أمية الفتيات، وهي سوهاج وأسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة والبحيرة كخطوة أولى مدتها ثلاث سنوات يليها خطوات متتالية تشمل باقي محافظات مصر.
وبدأت الإجراءات التنفيذية لمبادرة تعليم الفتيات بالتعاون مع الوزارات المعنية ومنظمات الأمم المتحدة بناء على ما جاء في تقارير ورش العمل التي نظمها المجلس في المحافظات السبع بالإضافة إلى إعداد لجان تربوية لبحث المشكلات المتعلقة بتعليم الفتيات في المحافظات مع طرح الحلول المقترحة لمعالجتها.
كما شكل المجلس سبع فرق متابعة محلية تطوعية بالمحافظات للعمل مع فريق العمل القومي الممثل للوزارات والجهات المعنية لتبني أسلوب المتابعة ووضع الخطط التعليمية وتنفيذها.
بالإضافة إلى التوسع في إنشاء مدارس الفصل الواحد لإلحاق الفتيات من سن 6 إلى 14 عام للتعليم بها ومحو أميتهن مع اتخاذ بعض المدارس بالمحافظات المصرية صديقة للبنات لتشجيعهن على التعليم.
وقد قرر ممدوح كدواني محافظ سوهاج اتخاذ خطوات تنفيذية وسريعة في مشروع تعليم الفتيات بالمحافظة في إطار خطة المجلس القومي للطفولة والأمومة وذلك من خلال استكمال قاعدة البيانات اللازمة لمعرفة حجم المشاكل الناجمة عن الفتيات المتسربات من التعليم وإجراء أبحاث حول طبيعة المناطق المحرومة واحتياجاتها.
كما قرر كدواني إنشاء 240 مدرسة من ذات الفصل الواحد لإلحاق" 8393" فتاة بها مع وضع برنامج لمكافحة الفقر المعوق لتعليم الفتيات بهدف رفع المستوى الاقتصادي والصحي لحوالي 60% من الفتيات المتسربات من التعليم من خلال مشروع التغذية المدرسية.