190 مرشحا بينهم 8 سيدات للانتخابات النيابية بالبحرين

البحرينيون متحمسون لممارسة حقهم في اختيار من يمثلهم

المنامة - اعلن المدير التنفيذي للانتخابات النيابية في البحرين الشيخ احمد عطية الله آل خليفة ان عدد المرشحين لاول انتخابات نيابية في المملكة منذ 27 عاما بلغ 190 شخصا بينهم 8 نساء.
وقال الشيخ احمد في تصريحات نشرتها الصحف البحرينية اليوم ان 44 مرشحا تقدموا للترشيح الجمعة، اليوم الاخير لتقديم الترشيحات، بينهم 4 سيدات.
وقال ان الاقبال كان كبيرا جدا الجمعة مقارنة بالايام السبعة التي تم خلالها قبول الترشيحات، موضحا ان المرشحين يمثلون جميع الدوائر الانتخابية الاربعين.
واضاف "ستقوم اللجنة التنفيذية للانتخابات بعرض القوائم الرسمية للمرشحين اعتبارا من السبت في المراكز الخمسة الرئيسية لمدة ثلاثة ايام، وعلى المرشحين التأكد من وجود اسمائهم في هذه القائمة لانها ستكون نهائية بعد ثلاثة ايام من عرضها".
وقال الشيخ احمد ان الباب سيفتح السبت لطلبات التوكيل عن المرشحين لحضور عمليتي الاقتراع والفرز مشيرا الى ان استقبال طلبات التوكيل للمرشحين سيستمر حتى السابع عشر من تشرين الاول/اكتوبر القادم.
ومع اغلاق باب الترشيح الجمعة، حجز المرشح محمد فيحان الدوسري مقعده في مجلس النواب عن الدائرة السادسة في المحافظة الجنوبية واعتبر فائزا بالتزكية حيث لم يتقدم احد غيره للترشيح في نفس الدائرة.
وقررت اربع جمعيات سياسية من بين 15 جمعية عدم المشاركة في الانتخابات لكي تمنع تفسير مشاركتها على اساس انها موافقة على الاحكام الدستورية وخصوصا تقاسم سلطة التشريع بين مجلس النواب المنتخب ومجلس الشورى المعين وفق ما اعلنته هذه الجمعيات في الثالث من ايلول/سبتمبر الجاري.
والجمعيات الاربع هي جمعية الوفاق الوطني الاسلامية التي تمثل التيار الرئيسي وسط الشيعة، وجمعية العمل الوطني الديموقراطي (ائتلاف يسار وقوميين ومستقلين)، وجمعية التجمع القومي الديموقراطي (قوميون بعثيون)، وجمعية العمل الاسلامي (شيعية تحت التأسيس).
ومن المقرر ان يتوجه البحرينيون الى صناديق الاقتراع في الرابع والعشرين من تشرين الاول/ اكتوبر القادم للادلاء باصواتهم في اول انتخابات نيابية تشهدها المملكة في اطار اصلاحات سياسية بدأت مع تولي الملك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم في آذار/ مارس 1999.
وكانت اعادة البرلمان مطلبا اساسيا من المطالب التي عبرت عنها المظاهرات التي نظمتها المعارضة البحرينية، ولا سيما المعارضة الشيعية، واسفرت عن مقتل 38 شخصا على الاقل بين 19994 و1999.