15 مليون دولار مقابل رامسفيلد وسانشيز وكيميت

اسلوب مستنسخ عن الطريقة الاميركية

الفلوجة (العراق) - وزعت مئات المنشورات في مدينة الفلوجة غربي العراق التي تشهد مصادمات عنيفة الاربعاء ترصد 15 مليون دولار مكافأة لمن يقتل أي من ثلاثة مسئولين أميركيين كبار لهم صلة بالعمليات العسكرية في العراق.
وتتضمن المنشورات صورا لوزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد والجنرال الاميركي ريكاردو سانشيز وهو قائد العمليات العسكرية في العراق والجنرال مارك كيميت المتحدث العسكري باسم قوات التحالف في العراق.
وتقول المنشورات إن الاموال هي "مكافأة لمن يأتي برأس أحد هؤلاء. اتصل بمكاتب المقاومة الاسلامية في العراق". وكتبت المنشورات باللغتين العربية والانجليزية وبها صور للمسئولين الاميركيين الثلاثة.
وتعتمد المقاومة العراقية على اساليب اعلامية مبتكرة للفت الأنظار الى نشاطاتها.
فبالاضافة الى الاشرطة الفيديوية التي توزع على محطات التلفزيون الفضائية العربية والاجنبية، لجأت المقاومة الى توزيع الاسطوانات الليزرية المدمجة التي تصور عملياتها او الاغاني التي تمجد مقاتليها.
كما تمتلئ شوارع المدن العراقية بكتابات جدارية تتوعد الاميركيين بالمزيد من الهجمات وبالانتقام من غزوهم للعراق.