145 قطعة اثرية اسلامية تختفي من الجامعة الاميركية بالقاهرة

القانون الجديد لا يمنح البعثات الأجنبية أي حقوق في الآثار المصرية

القاهرة - اعلن وزير الدولة لشؤون الاثار المصرية زاهي حواس ان 145 قطعة اثرية من العصر الاسلامي سرقت من مخزن الجامعة الاميركية في الفترة ما بين 15 و17 اذار/مارس الماضي الى جانب 50 نموذجا مقلدا لقطع اثرية.

وقال حواس ان "جميع القطع الاثرية الموجودة بمخزن الجامعة الاميركية بالقاهرة مسجلة وموثقة في سجلات ادارة الحيازة التابعة للوزارة، وهى موزعة على ثلاثة سجلات للاثار الاسلامية من منطقة الفسطاط (في القاهرة) حيث عثرت عليها بعثة الجامعة الاميركية في منتصف القرن الماضي".

واضاف ان هذه القطع "حصلت عليها الجامعة الاميركية من الحفائر التي جرت منذ عام 1964 وفقا لقانون الاثار رقم 215 لسنة 1951، والذي كان يسمح باقتسام 50% من القطع الاثرية بين مصر والبعثات الاجنبية العاملة في البلاد والذي تم تعديله فى قانون 117 لسنة 1983 فانخفضت نسبة القسمة إلى 10% حتى تم الغاؤها تماما في قانون الاثار الجديد العام الماضي".

وقد سبق ان سرقت قطع من هذه المجموعة الاثرية عام 1989، ولم يتم العثور عليها حتى الان.

وكانت حفائر الجامعة الأميركية بمنطقة الفسطاط بالقاهرة تجري تحت اشراف اشهر علماء الاثار الاسلامية الاميركي جورج سكانلين.