123 قتيلا بمعارك 'عبثية' في الصومال

مقديشو
طريق طويلة من العنف امام الصومال

اعلنت جماعة لحقوق الانسان السبت ان 123 شخصا قتلوا في معارك بين جماعات اسلامية متناحرة في وسط الصومال وقالت ميليشيا مؤيدة للحكومة ان زعيم المتمردين المتشددين شيخ حسن ضاهر عويس قتل في الاشتباكات.

ونفت ميليشيا عويس ذلك بوصفه دعاية.

وقال شهود ان عشرات الجثث تناثرت في شوارع بلدة وابهو بعد اشتباكات بين مقاتلين من جماعة الشباب المتشددة وحزب الاسلام من جهة والجماعة الاسلامية المعتدلة اهل السنة والجماعة من جهة اخرى من اجل السيطرة على البلدة. وسقط معظم القتلى الجمعة.

وذكرت منظمة علمان للسلام المحلية ومنظمة هيومن رايتس ووتش انها تأكدت من مقتل 123 مقاتلا في واحدة من أسوأ المعارك خلال العام في الصومال الذي يمزقه الصراع.

وادى تمرد اسلامي تفجر في بداية عام 2007 وهو الاحدث خلال 19 عاما من الصراع في الصومال الى قتل نحو 18 الف مدني والاف اخرين من المقاتلين.

وجذب هذا التمرد ايضا مجاهدين اجانب الى الصومال وسمح لعمليات القرصنة بالانتعاش قبالة سواحله وادى الى زعزعة استقرار المنطقة بأكملها ووضع جيران الصومال في شرق افريقيا في حالة تأهب امني قصوى.

وفي مقديشو تقاتل جماعة الشباب قوات الامن التابعة للرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد. وفي المنطقة الوسطى تتقاتل الميليشيات الاسلامية المؤيدة والمناهضة للحكومة طوال العام مع تغير السيطرة على البلدات بشكل منتظم.

وذكرت جماعة اهل السنة والجماعة ان من بين القتلى الذين سقطوا في وابهو زعيم حزب الاسلام عويس وهو رجل دين يبلغ من العمر 62 عاما ومتشدد تتهمه الولايات المتحدة والامم المتحدة بان له صلة بالقاعدة. وقالت الجماعة انه مات متأثرا بجروح اصيب بها بطلقات نارية.

وقال شيخ عبد الله شيخ ابو يوسف المتحدث باسم اهل السنة ان"حسن ضاهر مات في البور" مشيرا الى بلدة قريبة بها مستشفى.

ولكن شيخ موسى عرالي المتحدث باسم حزب الاسلام نفى نبأ وفاة عويس.

وقال ان "شيخ حسن حي ولم يصبه أذى. هذه دعاية اعدائنا الذين قتل قادتهم وزعماؤهم أمس".

وقال بعض سكان وابهو ومقاتل بحزب الاسلام ان عويس أصيب ونقل الى مستشفى في البور.

واضاف المقاتل الذي طلب عدم نشر اسمه "عرفت ان الشيخ حسن أصيب برصاصات في الظهر والفخذ".

"ربما يكون في حالة خطيرة ولكني لم أسمع بوفاته".

وقال سكان محليون انه لم يسيطر اي من الجانبين على وابهو السبت ولكن المعارك توقفت لجمع ودفن الجثث.