11 دولة تتنافس في مهرجان الإسكندرية السينمائي

الى ذكرى يوسف شاهين

القاهرة - تتنافس أفلام من 11 دولة عربية وأجنبية على جوائز مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي الذي تبدأ دورته الرابعة والعشرون يوم 26 أغسطس/آب الجاري وتهدى إلى المخرج المصري يوسف شاهين الذي توفي الشهر الماضي.
والدول المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان هي فرنسا واليونان وألبانيا وإسبانيا وإيطاليا وسلوفينيا وتركيا والجزائر ولبنان والمغرب إضافة إلى مصر.
وقال سمير شحاته الأمين العام للمهرجان الثلاثاء في بيان إن المسابقة الرسمية تقتصر على الدول المتوسطية وإن العراق وتونس وسوريا ستشارك خارج المسابقة حيث تقام ليلة للسينما السورية عقب حفل الافتتاح بمناسبة اختيار السينما السورية ضيف شرف المهرجان كما تقام في اليوم التالي ليلة للسينما المغربية التي يحتفل المهرجان بيوبيلها الذهبي.
والمهرجان الذي يستمر خمسة أيام أعلن في وقت سابق أنه سينظم عروضا للجمهور قبل الافتتاح بيومين من خلال شاشات كبيرة في ساحات المدينة الساحلية.
وقال البيان إنه بمناسبة اختيار دمشق عاصمة للثقافة العربية هذا العام فإن السينما السورية "ضيف شرف المهرجان" ستكون ممثلة بأربعة أفلام هى (نسيم الروح) لعبد اللطيف عبد الحميد و(تحت السقف) تأليف وإخراج نضال الدبس و (الكومبارس) لنبيل المالح و(آه يا بحر) لمحمد شاهين.
وأضاف أن المهرجان سيعرض عشرة أفلام مغربية احتفالا باليوبيل الذهبي للسينما في المغرب التي أنتحت أول فيلم روائي طويل عام 1958 كما يكرم ثريا جبران وزيرة الثقافة بالمغرب باعتبارها أول ممثلة في العالم العربي تتولى منصب وزارة الثقافة ويعرض لها المهرجان فيلمين هما (اركانة) إخراج حسن غنجة و(عود الورد) إخراج حسن زينون.
ومن الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية (قبلات مسروقة) للمصري خالد الحجر و(سميرة في الضيعة) للمغربي لطيف لحلو و(خلص) للبناني برهان علوية و(قيل ذات يوم) للجزائري إبراهيم تساكي والفيلم الفرنسي (ممثلات) للمخرجة والممثلة فاليريا بروني وهي شقيقة كارلا بروني قرينة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
وقال البيان إن بروني "نالت جائزة الإخراج في مهرجان مراكش السينمائي ونال الفيلم جائزة التحكيم في مهرجان كان السينمائي الدولي وجائزة سيزار لأحسن ممثلة دور ثان ويقوم على فلسفة الخلط بين التمثيل على خشبة المسرح وما يحدث في الواقع".