100 كاتب وشاعر وفنان إماراتي يشاركون في إطلاق 'فنجان قهوة'

الترويج للوعي المعرفي

أبوظبي ـ استضافت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة 100 كاتب وشاعر وفنان وسينمائي إماراتي في منارة السعديات أمس لحضور حفل إطلاق الطبعة الجديدة من كتاب "فنجان قهوة : الإمارات في ذاكرة أبنائها" للباحث الإماراتي عبد الله عبد الرحمن، والصادر عن دار الكتب الوطنية في الهيئة مصحوباً بمجموعة مختارة من التسجيلات الصوتية مع الرواة ضمن سلسلة "الكتاب المسموع".

ويأتي حفل إطلاق الكتاب ضمن مبادرات الهيئة للمسؤولية المجتمعية، والتي تهدف إلى التواصل مع شرائح المجتمع المختلفة و الترويج للوعي المعرفي، وقال خالد هادي المدير التنفيذي لقطاع التسويق والاتصال في الهيئة: "إنّ تنظيم حفل إطلاق الكتاب وسط نخبة من مثقفي وفناني الإمارات وفي منارة السعديات يجسّد إيماننا برسالة ودور الثقافة في حياتنا اليومية؛ فقيمة كتاب الباحث عبد الله عبد الرحمن تأتي من استناده على أهل المكان ليسجل الذاكرة غير المكتوبة، ونحن بدورنا ندعم جهوده وجهود كل الباحثين والمبدعين الإماراتيين في التعبير عن ثقافة المكان وموروثه العميق".

وشهدت فعاليات الحفل نقاشاً مفتوحاً مع سعادة جمعة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع المكتبة الوطنية في الهيئة، والمؤلف عبد الله عبد الرحمن، حول أهمية مبادرة الهيئة بتبني ودعم جهود الباحثين لجمع وتوثيق الذاكرة الشفاهية والبحث فيها. وسبق للهيئة أن وقعت اتفاقية مع المؤلف لحفظ الصور والتسجيلات الصوتية التي استند إليها في كتابة زاويته الصحفية الشهيرة "فنجان قهوة" في ثمانينيات القرن الماضي في جريدة الاتحاد، معتمداً على روايات معمّقة وموثقة مع مجموعة من كبار السن من كل إمارات الدولة ومدنها وبيئاتها المتنوعة.

وعقب الندوة، قام الضيوف بجولة على المعارض المقامة في منارة السعديات، حيث اطلعوا على أقسام المعرض الدائم للمنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، والتي ستضم عند اكتمالها متاحف ومراكز فنية تعكس توجهات العاصمة أبوظبي لتكون مركزاً عالمياً منفتحاً على ثقافات وفنون العالم، كما تجوَّلَ الضيوف في معرض "نشأة متحف" الذي تحتضنه منارة السعديات منذ 22 أبريل/نيسان ويستمر حتى 20 يوليو/ تموز، وتُعرض فيه مقتنيات فنية مهامة من المجموعة الدائمة لمتحف اللوفر أبوظبي، تتيح الفرصة أمام الزوار للتعرف على المفهوم السردي للمتحف ومقتنياته قبيل افتتاحه الرسمي في العام 2015.